الأهلى يحسم القمة 113 بفوز مستحق على الزمالك بهدفين زكريا تقدم للقلعة الحمراء.. وأجاى «كافأ» البدرى برأسية رائعة

حسم فريق الأهلى القمة 113 لصالحه واختتم الدور الأول لبطولة الدورى بفوز صعب حققه على غريمه التقليدى الزمالك بهدفين نظيفين دون مقابل فى لقاء الأسبوع الـ 17 بين القطبين والذى أقيم مساء أمس باستاد بتروسبورت ليحسم الأهلى قمة القطبين ويرفع رصيده إلى 45 نقطة، بينما تجمد رصيد الزمالك عند 34 نقطة وله مباراتان مؤجلتان.

وقد خرجت قمة الأمس مرتفعة المستوى رغم التفاوت بين الشوطين، حيث خرج الشوط الأول متوسط المستوى شهد تبادل الهجمات بين الفريقين ولكن هجمات الأهلى كانت الأخطر وأنهى الشوط الأول لصالحه بهدف مؤمن زكريا. بينما اختلف الحال فى الشوط الثانى الذى سيطر عليه فريق الزمالك وكان الأكثر خطورة وأهدر العديد من الفرص السهلة ومعها أهدر فرصة تحقيق التعادل ليحسم الأهلى المباراة باحراز أجاى للهدف الثانى فى الدقيقة الأخيرة من المباراة والذى جاء عكس سير المباراة ليحقق الأهلى الفوز الغالى ويتفوق على غريمه ومعها يحقق حسام البدرى التفوق على محمد حلمى انتظارا لجولة أخرى وتخرج جماهير الأهلى سعيدة بالفوز وحسم القمة بينما يواصل الزمالك وجماهيره المعاناة.

شوط التقدم الأهلاوي

جاء الشوط الأول متوسط المستوى فنيا تبادل خلاله الفريقان فترات السيطرة، بينما لم يشكل أى منهما الخطورة الحقيقية على المرميين رغم نجاح الأهلى فى تحقيق التقدم خلال هذا الشوط بهدف وحيد .. وقد بدأ الزمالك المباراة بتشكيل مكون من الشناوى فى حراسة المرمى وأمامه الرباعى حسنى فتحى وعلى جبر، ومحمود حمدى ومحمد ناصف وفى الوسط طارق حامد ومعروف يوسف وإبراهيم صلاح، ثم ثلاثى الهجوم محمد إبراهيم وأيمن حفنى وباسم مرسى وذلك بعد المفاجأة التى أصابت الزمالك باصابة المهاجم ستانلى فى أثناء الإحماء ليخرج من التشكيل ويحل محله محمد إبراهيم بينما لعب الأهلى بتشكيل مكون من شريف إكرامى فى حراسة المرمى وأمامه محمد هانى وسعد سمير ومحمد نجيب وحسين السيد وفى الوسط حسام عاشور وأحمد فتحى وعبد الله السعيد وفى الهجوم وليد سليمان ومؤمن زكريا ومروان محسن.

وقد بدأت المباراة بنشاط وحماس من الفريقين وسط حذر دفاعى ورقابة لصيقة على مفاتيح اللعب من الفريقين ويحاول كل فريق فتح اللعب عن طريق الأجناب وهو الأمر الذى نجح فيه الأهلى مع تقدم هانى وحسين فى الوقت الذى فشل فيه الزمالك لالتزام فتحى وناصف بالدور الدفاعى ومع أول كرة خطيرة فى المباراة يسدد وليد سليمان برأسه فوق عارضة الزمالك.

وبمرور الوقت يهدأ إيقاع المباراة وينحصر اللعب وسط الملعب وسط انعدام الخطورة على المرميين لأن معظم الهجمات توقفت عند أقدام المدافعين خاصة فى ظل تراجع كل فريق بالكامل للدفاع لمواجهات هجمات الآخر.. مع الدقيقة 22 يحدث أول تغيير من إيقاع المباراة بإحراز الأهلى هدفه الأول الذى سجله مؤمن زكريا وذلك إثر الكرة العرضية التى سددها حسين السيد داخل منطقة جزاء الزمالك لينقض عليها زكريا ويسددها فى المرمى وسط دفاع الزمالك .. بعد الهدف يحصل الأهلى على الثقة الكروية ويصاب الزمالك بالخضة والتوتر العصبى ولكن يسيطر الأهلى ويسدد زكريا رأسية تلو عارضة الزمالك الذى يحاول مبادلة الأهلى الهجوم، وبالفعل ينجح فى السيطرة على مجريات المباراة لعدة دقائق ولكنه لم يشكل خطورة على مرمى الأهلى لإصرار لاعبيه على الاختراق من العمق وقلة المهاجمين أمام مدافعى الأهلى .. وكاد أيمن حفنى ان يتسبب فى ركلة جزاء للزمالك إثر التحام ودفعة من سعد سمير مدافع الأهلى ولكن الحكم يشير باستمرار اللعب .. ويحصل معروف يوسف على إنذار يليه إنذار آخر لعبد الله السعيد، ثم يعود الأهلى للسيطرة على لمباراة ولكن دون خطورة.

ومع اقتراب الشوط من نهايته تسنح أخطر فرصة للزمالك فى هذا الشوط عندما تلقى باسم مرسى تمريرة طارق حامد ليسدد بجوار قائم الأهلى ثم ينهى الحكم الشوط بالتقدم الأهلاوي.

الزمالك والحسم الأهلاوي

جاء الشوط الثانى أفضل من سابقه حيث ارتفع مستوى المباراة من الفريقين خاصة فريق الزمالك الذى نشط لاعبوه ونجحوا فى تهديد مرمى الأهلى وكانوا الأفضل حيث بدا الشوط بنشاط متبادل للفريقين يسيطر الأهلى بعدها على مجريات المباراة لعدة دقائق ويهدر لاعبوه هجمة مزدوجة حيث سدد أحمد فتحى وأنقذ الشناوى وتتواصل الهجمة إلى مروان محسن الذى أهدر الفرصة بعدها يجرى محمد حلمى المدير الفنى للزمالك تغيرين بنزول كل من أحمد رفعت وشوقى السعيد بدلا من إبراهيم صلاح وحسنى فتحي، ليواصل الزمالك هجومه ويسيطر على مجريات المباراة ويهدر فرصة تحقيق التعادل إثر هجمة مزدوجة تحدث ارتباكا فى دفاع الأهلي، حيث سدد كل من ناصف ومن بعده أيمن حفنى لكن الدفاع ينقذ الموقف بعدها يجرى الأهلى أول تغيير بنزول حسام غالى بدلا من وليد سليمان.. ويتراجع الأهلى للدفاع حفاظا على هدفه ويسدد شوقى السعيد كرة قوية بجوار قائم الأهلى يليه تسديدة أخرى قوية من طارق حامد ينقذها شريف إكرامى ثم من هجمة مرتدة أهلاوية ينفرد عبد الله السعيد بمرمى الزمالك لكن الشناوى ينقذ الموقف ويجرى الأهلى تغييره الثانى بنزول كريم نيدفيد بدلا من مؤمن زكريا فى محاولة لتخفيف هجوم الزمالك الذى أجرى تغييره الثالث بنزول شيكابالا بدلا من أيمن حفني، يقابله تغيير أهلاوى بنزول أجاى بدلا من مروان محسن بعدها يواصل الزمالك هجومه والأهلى تراجعه ورغم ذلك يحسم الأهلى المباراة مع الدقيقة الأخيرة حيث يكافئ أجاى مديره الفنى حسام البدرى بإحرازه الهدف الثانى إثر عرضية رفعها أحمد فتحى لينقض عليها أجاى برأسه ويسددها فى مرمى الزمالك وسط الدفاع الزملكاوى بعدها يحدث احتكاك خارج الملعب لفرحة البدرى بالهدف واندفاعه نحو جماهير الزمالك ليحدث احتكاك مع باسم مرسى وتتوقف المباراة لعدة دقائق ثم تعود مرة أخرى ولكن بعد أن حسمها الأهلى، حيث سدد محمد ابراهيم بجوار القائم وسدد شيكابالا وأنقذها إكرامى لينهى الحكم المجرى بعدها المباراة بفوز أهلاوى.

الكاتب : محمد الخولى
سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية