«نظرة للدراسات النسوية»: التحفظ على أموال مزن حسن ليس نهاية لعملها النسوي

قالت مؤسسة «نظرة للدراسات النسوية» إن التحفظ على أموال نظرة للدراسات النسوية ومديرتها التنفيذية مزن حسن ليس نهاية لعملها النسوي، مضيفة «أنه بالرغم من أن التحفظ على أموال جمعية نظرة سيعرقل عملنا بشكل واضح، إلا أن فريق العمل يتعهد بأن يستكمل ما بدأه بكل ما تبقى له من طاقة وأدوات للعمل يكفلها الدستور والقانون، فالمستقبل الذي نحلم به لنساء مصر مازال بعيدا، وسنظل نعمل من أجله ومن أجل حياة أفضل للمصريات، ومن أجل استمرار حركة نسوية مصرية قوية ومستقلة.

وأضافت المؤسسة، في بيان اليوم، تعقيبا على قرار محكمة شمال القاهرة الابتدائية بمنع كلا من النسوية والمدافعة عن حقوق الإنسان مزن حسن- المؤسسة والمديرة التنفيذية لـ«نظرة للدراسات النسوية»- وشركة «نظرة للدراسات» وجمعية «نظرة للدراسات النسوية» من التصرف في أموالهم السائلة والمنقولة والعقارية، أن هذا القرار تم بناء على طلب قاضي التحقيقات في القضية «173» لعام 2011 والمعروفة بقضية «التمويل الأجنبي للمنظمات» حيث تعتبر هذه السابقة الأولى في القضية 173 إلى يتم فيها التحفظ على أموال جمعية أهلية، وأن مؤسسة نظرة للدراسات النسوية كذلك أول جمعية أهلية يتم التحفظ على أموالها في تاريخ الجمعيات المدنية العاملة على حقوق النساء.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية