منير أديب: الإدارة الأمريكية الجديدة تحمل مفاجأة غير سارة للإخوان

أكد منير أديب، المتخصص في شؤون الحركات الإسلامية، أن الامريكان دأبوا على استخدام جماعة الإخوان المسلمين فى تحقيق أهدافهم الساسية فى المنطقة العربية خاصة إدارة الرئيس باراك أوباما، لذا لن يكون من السهل التخلى عن الإخوان ووضعهم كجماعة إرهابية.

وأضاف أديب فى تصريحات لـ"صدى البلد" أن المفاجأة قد تحدث مع الإدارة الأمريكية الجديدة ويتم التخلى عن الإخوان ويتم الموافقة على تصنيفهم كجماعة إرهابية كما طالب لمرشح الجمهوري السابق للرئاسة الأمريكية تيد كروز، بتصنيف واشنطن لـ"الإخوان" كـ"منظمة إرهابية.

وِشدد المتخصص في شؤون الحركات الإسلامية، على أن تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية سوف يعزز التسمية المصرية لهم وتصنيفهم كجماعة إرهابية عقب تفجير مديرة أمن الدقهلية كما يحد ذلك من قوتهم بباقى العواصم التى يتواجدون بها ويقوم من خلالها بتدعيم وتقوية إخوان الداخل.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية