اسرار الاسبوع |

أنقرة _ المغرب اليوم

انتقد نائب رئيس الوزراء التركي ويسي قيناق، اليوم /الأربعاء/ تصريح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية حول ضرورة مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي - الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني - في طاولة مفاوضات البحث عن حل سياسي طويل الأمد في سوريا.

جاء ذلك - وفق ما نقلته صحيفة "ديلي صباح" التركية - في كلمة ألقاها خلال مشاركته في حفل تعريفي بـ"برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب"، الذي يشمل تقديم بطاقات مالية إلكترونية، لمساعدة مليون لاجئ سوري. Sponsored Links

وقال قيناق: "ماذا تفعل منظمة إجرامية على طاولة مفاوضات سلام؟ كيف تتمكن هذه المنظمة الإجرامية من التحدث عن السلام حول طاولة مفاوضات؟"، مؤكداً "يقدم حلفاؤنا السلاح لحزب الاتحاد الديمقراطي، الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني، الذي يسفك الدماء في تركيا منذ 40 عاماً، ويُريدونه أن يشارك في مفاوضات السلام أيضاً".

وانتقد قيناق حلفاء بلاده (في إشارة إلى الولايات المتحدة)، بسبب الإصرار على التعاون مع التنظيمات الإرهابية (حزب الاتحاد الديمقراطي السوري) في المنطقة، بدلاً من السير مع تركيا العضو بحلف شمال الأطلسي "ناتو" منذ 60 عاماً، والشريكة التجارية والسياسية المهمة التي تواصل المفاوضات للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، أكد - في مؤتمر صحفي أمس بواشنطن - ضرورة أن يأخذ حزب الاتحاد الديمقراطي، مكانه على طاولة مفاوضات البحث عن حل سياسي طويل الأمد في سوريا.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية