تغطية شاملة على مدار الساعة لأهم الأخبار فى مصر من جريدة الشعب الجديد شاهدة عيان تفجر مفاجأة حول تفجير الكنيسة.. تكذب رواية السيسي

في مفاجأة جديدة ، وسط حالة من الفوضي وتضارب الأقوال بشان هوية منفذ تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية ، صباح الأحد الماضي ، فجرتها إحدى شاهدات العيان من داخل الكنسية البطرسية ، والتى رأت الواقعة منذ بدايتها.

وكتب حساب "مينا سيدهم" على صفحته الرسمية على موع التواصل الاجتماعي "فسيبوك" شهادة إحدي صديقات ابنة عمه ، وهي من ضمن المصابين في حادث تفجير الكنيسه ، حيث نفت وبشكل قاطع أن يكون التفجير تم باستخدام حزام ناسف ، مؤكدةً أنها كانت عبوة ناسفة داخل "كيس أسود".

وقال "مينا": "القداس بدأ عادي ومفيش اي مشاكل والرجال في مكانهم والنساء في مكانهم والدنيا ماشيه عادي وفجأه علي الساعه عشره مجموعه من النساء في الصفوف الثلاثه الاخيره من الكنيسه وهم بيخلعو الحذاء الي لبسينه عشان يدخلوا الهيكل لأداء طقس التناول رأوا بأعينهم شنطه سودا كبيره وسألوا بعض مين صاحب الشنطه محدش رد راحو جريوا علي عم نبيل حارس الكنيسه".

وعن الرجل الوحيد الذي وجدوه ضمن قائمة الوفيات ، قالت: "والراجل الوحيد الي اتفجر من ضمن الي اتفجروا وقالولو علي الشنطه راح جري علي الكنيسه معاهم وشال الشنطه وطالع بيها لبره الكنيسه اثناء خروجه اتفجرت يعني مفيش حزام ناسف ولا حد فجر نفسه والكلام دا والشنطه ديه محطوطه قبل ما القداس يبدأ".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية