قصف في وادي بردى وغارات في حلب وحمص وحماة

يشهد وادي بردى في ريف دمشق منذ صباح الثلاثاء معارك عنيفة إثر هجوم شنته قوات النظام السوري وحزب الله، بينما شنت طائرات النظام غارات على بلدات في حلب وحماة وإدلب وحمص.

وقال مراسلون إن قوات النظام وحزب الله بدآ أعنف هجوم على بلدة عين الفيجة بوادي بردى، حيث شنت الطائرات غارات على بلدتي بَسيمة وعين الفيجة تمهيداً لاقتحامهما بالدبابات، وذلك بعد إقامة نقاط جديدة للمدافع الثقيلة على التلال المشرفة، وتجريف المنحدرات لإنشاء طرق جديدة.

وبدوره، قال المتحدث باسم فصائل صقور الشام مأمون حاج موسى إن حزب الله والمليشيات الموالية للنظام لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار منذ التوقيع عليه، مضيفاً أن ضابطاً روسياً عند أحد الحواجز كان يهدد فصائل المعارضة بأنها إذا لم تسمح برفع علم النظام فسيتحول وادي بردى إلى صحراء بفعل القصف.

وقالت فصائل المعارضة المسلحة إنها قتلت جنوداً من قوات النظام ودمرت دبابة تابعة لها خلال معارك في قرية كفير الزيت وسط الوادي.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق، أفاد ناشطون بأن المعارضة صدّت هجمات النظام على بلدتي حزرما والميدعاني ودمرت دبابتين.

وفي تطور آخر، قال مراسلون إن المعارضة سيطرت على 18 نقطة في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، كما قتلت 14 عنصراً تابعين للتنظيم، ودمرت معدات وآليات.

وقال مراسلون إن طائرات روسية قصفت أحياء سكنية في مدينة تفتناز بريف إدلب شمالي سوريا، مما أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة آخرين. كما أفاد ناشطون بأن الطيران الروسي استهدف ليلاً أطراف مدينة إدلب، وحيّ الراشدين وسوق الجبس غرب مدينة حلب، وتحدثوا عن غارة جوية استهدفت منطقة الملاح شمال حلب.

وتأتي الغارات الروسية رغم الهدنة المتفق عليها بين تركيا وروسيا، التي يفترض أنها تشمل كل أنحاء سوريا، وتستثني فقط تنظيم الدولة. كما تأتي الغارات في وقت أكد فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الروسي سيرغي لافروف أثناء اتصال هاتفي على ضرورة الحفاظ على الهدنة.

وتعرضت منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي يوم الثلاثاء لقصف براجمات الصواريخ من قوات النظام السوري، وفق ناشطين. كما استهدف القصف بلدات في ريف حلب الغربي بينها المنصورة وخان العسل.

وقال ناشطون إن قصف قوات النظام شمل مناطق في ريف حمص الشمالي بينها الرستن وتلبيسة، وأخرى في ريف حماة وسط البلاد.

مناطق أخرى

وفي حلب، شن طيران النظام غارات جوية على بلدات كفر حلب والشيخ علي والبويضة الصغيرة والمنطار، كما صدت المعارضة هجوماً على بلدة خان طومان وقتلت عدة عناصر للنظام.

وقالت شبكة شام إن طائرات النظام قصفت عدة بلدات في ريفي حماة الشمالي والشرقي، كما قصفت بلدات عدة في ريفي إدلب وحمص دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

وأضافت أن المعارضة تصدّت لهجوم شنه جيش النظام في بلدة خربة غزالة بمحافظة درعا، حيث سقط عدة قتلى في صفوف النظام وثلاثة عناصر من المعارضة، بينما أسقطت المروحيات براميل متفجرة على قرية كوم الرمان شمال درعا.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية