خورشيد تلتقي مع صناديق استثمار عالمية لبحث زيادة تدفقات الاستثمارات الخارجية

التقي وفد وزاره الاستثمار برئاسة الوزيرة داليا خورشيد بوفد من ممثلي كبري الصناديق الاستثمارية العالمية الذين يزورون القاهرة حاليا للمشاركة في "مؤتمر مصر" الذي تنظمه وتستضيفه المجموعة المالية هيرميس.

ضم الوفد اكثر من 26 مصرفي يمثلون كبري الصناديق الاستثماري في امريكا والولايات المتحدة والمانيا وفرنسا والامارات والسعودية وجنوب افريقيا يديرون اصول في كافه انحاء العالم تتجاوز 3.5 ترليون دولار.

اكدت وزيره الاستثمار للوفد وضعنا السياسة الاستثمارية الموحدة لمصر لتتمشى مع رؤيه الدولة التنموية ورغبتها في جذب استثمارات مباشره وغير مباشره تساهم في احداث تنميه مستدامه في السوق المصري .

واضافت ان الحكومة اجتهدت خلال الـ3 اعوام الماضية بمسانده من القيادة السياسية في توفير البنيه الأساسية من طرق ومواني وكهرباء والتي ستكون احد ادوات الترويج لمناخ الاستثمار في مصر وكذلك قامت الحكومة مؤخرا بالموافقة علي عدد من القوانين منها قانون الاستثمار الجديد واعاده الهيكلة والافلاس وقانون تنظيم شركات الشخص الواحد واصدار اللائحة التنفيذية لقانون الضمانات المنقولة وكذا قانون العمل وقانون التراخيص، والتي نعتبرها جميعا جزء من المنظومة التشريعية المحفزة للاستثمارات بكل انواعها والتي تتكاتف كل الوزارات علي تنفيذها.

واكدت خورشيد ان الوزارة قامت بوضع تعديلات علي مشروع قانون سوق المال المقدم من الهيئة العامة للرقابة المالية، ليناقش مع مجتمع الاعمال تمهيدا لعرضه قريبا علي مجلس الوزراء" نعلم جيد اهميه وجود بيئة تشريعية تحكم وتحمي العمل في اسواق المال .

اطلعت الوزيرة الوفد الزائر علي ما تم ويتم في الملف الاستثماري في ضوء الاصلاح الاقتصادية التي تبنتها الحكومة المصرية منذ فتره واتخذت بصددها عدد من الاجراءات الإصلاحية بهدف احداث حاله من الاستقرار في السوق المصرفي الذي يعد احد اهم عناصر الجذب للمستثمرين المستهدفين خاصا الصناديق الاستثمارية المهتمة بأداء البورصة المصرية.

وقالت الوزيرة " واثقون في المناخ الايجابي الجاذب في مصر ، ونحن ملتزمون بالاستمرار فيما بدأناه من اصلاح اقتصادي، سنتحدث بشكل واقعي وعلمي عن ما تم من اجراءات ايجابيه ساهمت وتساهم في جذب المستثمرين. "

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية