قاتل السفير الروسي سيدفن في مقبرة للمجهولين

سيدفن مولود ميرت ألطنطاش قاتل السفير الروسي أندريه كارلوف، في مقبرة دون شواهد، وذلك بعد رفض عائلته استلام جثته من ثلاجة الموتى.

يذكر أن جثمان ألطنطاش ظل في الثلاجة 24 يومًا، بينما ينص القانون التركي على أن عائلة الميت الذي تحتفظ جثته في الثلاجة يجب أن تستلمها خلال 15 يوما، وكانت شقيقة ألطنطاش قد أعلنت سابقا عن رفض عائلتها استلام جثمان قاتل السفير الروسي.

وتجرى حاليا تسوية المسائل الإجرائية الخاصة بدفن ألطنطاش، مضيفة أن جثمان القاتل سيسلم بعد ذلك إلى السلطات المحلية لدفنه في مقبرة تخلو من شواهد القبور.

ويذكر أن سفير روسيا في أنقرة أندريه كارلوف قتل في 19 ديسمبر أثناء إلقائه كلمة في مراسم افتتاح معرض صور "روسيا بعيون الأتراك". وتمكن ألطنطاش من دخول مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة حيث أقيم المعرض، وقدم نفسه على أنه شرطي، وأطلق النار على السفير من الخلف وأرداه قتيلا في الحال.

واعتبرت موسكو اغتيال سفيرها في أنقرة "جريمة إرهاب دولي"

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية