"فاضح" ترامب يهرب ويوصي الجيران على "قطته".. و"المخابرات الأمريكية" تنفي التسريب

كشف تقرير أعده عميل المخابرات البريطاني السابق كريستوفر ستيل (52 عاما)، عن علاقة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بروسيا على أكثر من مستوى، منها علاقة روسيا بتوجيه مسار الإنتخابات الأمريكية وتورط ترامب في علاقات مشبوهة مع ساقطات روسيات.

وأكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ان "ستيل غادر منزله بمنطقة سوري جنوب شرق إنجلترا الذي تصل قيمته 1.5 مليون دولار، خوفا على حياته بعد تصاعد تأثير التقري الذي أعده عن ترامب"، موصيا أحد جيرانه بالإعتناء بقطته بعد مغادرته المنزل.

وأكد شهود أن المخابراتي المطارد ترك المنزل في عجله من أمره حتى أنه اضطر لترك اضاءة المنزل دون اطفاءها.

وعرف المخابراتي السابق كريستوفر ستيل، كمؤلفًا للملف الروسي الذي يحتوي على المزاعم الغريبة حول الحياة الجنسية لدونالد ترامب والمزاعم الغريبة الصادرة من "وحدة ممارسة الإبتزاز" في الكرملين.

وبعد إنتشار فضائح ترامب التي كشف عنها من خلال تقرير مكون من 35 صفحة ونشرت وثائقه على موقع BuzzFeed الأمريكي وشبكة سي ان ان، جاء رد ترامب عنيفا واصفا الموقع الأمريكي بـ"الكومة القذرة".

وأضاف ترامب أن "الاتهامات الجنسية المثارة ضده اثناء وجوده بروسيا لا تمت للحقيقة بصلة" بحسب وصفه.

وتابع "كيف لكم أن تصدقوا ذلك فأنا لدي وسواس النظافة"، بعد مزاعم أنه شارك ب"عرض تبول" بـأحد حفلات الجنس المنحرفة.

أفادت شبكة بي بي سي البريطانية أن هناك ملفا جديد يتعلق بفضائح ترامب فيما أكد أحد الصحفيين أن رئيس إحدى وكالات المخابرات الأوروبية الشرقية يصر على وجود شريط جنسي يخص ترامب.

من جانبها، نفت المخابرات الأمريكية، أية علاقة لها بتسريب وثائق سرية مسيئة للرئيس المنتخب دونالد ترامب، وفقا لما صرح مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جيمس كلابر.

وأضافت خلال لقائها "ترامب"، "أن هذه الوثيقة ليست صادرة عن المخابرات الأمريكية، وأن التسريب جاء من داخل المخابرات".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية