«الأخلاقيات الأمريكية»: نرفض خطة ترامب لإدارة أملاكه

قال والتر شوب -مدير مكتب الأخلاقيات الحكومية الأمريكي- إنه يرفض الخطة التي أعلنها الرئيس الجديد دونالد ترامب، لتجنب حصول تضارب في المصالح بين إمبراطوريته المالية ومهامه الرئاسية، عبر إنشاء اتحاد شركات يتولى إدارته نجلاه البالغان.

وأضاف شوب في مؤتمر صحفي - وفقا لشبكة سي إن إن الأمريكية- أن "الخطة التي أعلنها الرئيس المنتخب لا تستوفي المعايير التي إتبعها الأشخاص الذين عينهم في إدارته، ولا كل رئيس منذ أربعة عقود".

وأوضح شوب أن "كل رؤساء الولايات المتحدة منذ جيمي كارتر إتبعوا إجراء ينص عليه قانون صدر في 1978 في غمرة فضيحة ووترجيت، ويقضي بأن يضعوا كل أصولهم في كيان قانوني يسمى (بلايند تراست) تكون إدارته مستقلة، أو أن يقصروا استثماراتهم على أصول لا يمكن أن تشكل تضاربًا في المصالح مثل صناديق الاستثمار".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية