محامى ترامب: مكتب التحقيقات الفيدرالى قد يكون زرع جاسوسا فى حملة الرئيس

قال محامى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب رودى جوليانى، "إن مكتب التحقيقات الفيدرالى (إف بى آى) يمكن أن يكون وضع جاسوسًا فى الحملة الانتخابية لترامب ".

وأضاف جوليانى - فى تصريحات نقلتها صحيفة (ذا هيل) الأمريكية - اليوم الخميس"ما فعلوه مع مانافورت (المدير السابق لحملة ترامب)، وما فعلوه مع مايكل كوهين (محامى ترامب الخاص)، كل الأشياء غير الشرعية التى قاموا بها، فمن المحتمل أن يكونوا قد وضعوا جاسوسًا فى حملة ترامب ".

وأشار جوليانى إلى مداهمة إف بى آى لمكتب مايكل كوهين ومنزله الشهر الماضي، بالإضافة إلى مداهمة منزل مانافورت، مضيفا أنه لم يتم توجيه أى تهم ضد إف بى آى لما أجرته مع كوهين ومانافورت نظرًا لسوء تصرف الحكومة .

وتابع جوليانى قائلًا "لا أفهم فيما كان يفكر بوب (المحقق الخاص روبرت مولر) عندما عين هؤلاء الأشخاص"، مطالبًا بإنهاء تحقيق مولر فى التدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية التى جرت فى شهر نوفمبر عام 2016 " .

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية