ماكرون يشيد بوحدة الأوروبيين في الرد على التهديدات الأمريكية بشأن إيران

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، بوحدة وحزم الأوروبيين في الرد على التهديدات الأمريكية الخاصة بإيران، وكذلك الصلب والألومنيوم الأوروبي.

وقال ماكرون -في تصريحات له عقب قمة الاتحاد الأوروبي والبلقان بصوفيا- إن تلك الموضوعات تشكل اختبارا لسيادة أوروبا، وأن قرارات واضحة وقوية قد تم اتخاذها، مستبعدا إجراء أي نقاش مع الولايات المتحدة حول القضايا التجارية دون الحصول مسبقا على إعفاء دائم من التعريفات الجمركية الأمريكية على واردات الصلب والألومنيوم من أوروبا.

وفيما يتعلق بإيران، أوضح ماكرون أن المصلحة الأولى لأوروبا ليست تجارية أو خاصة بالشركات وليست كذلك في الانحياز لطرف أو آخر بل في ضمان الاستقرار، مشيرا إلى تطابق وجهات النظر بين الأوروبيين فيما يتعلق بالحاجة لتوسيع اتفاق 2015 حول النووي الإيراني ليشمل مستقبل الاتفاق بعد عام 2025 والبرنامج الباليستي والنفوذ الإيراني في المنطقة.

وأضاف: "لن نبدأ حربا استراتيجية تجارية مع الولايات المتحدة بشأن قضية إيران ولن نصدر عقوبات أو عقوبات مضادة ضد الشركات الأمريكية ردا على هذا الموضوع.. فلن يكون لذلك معنى لأن الهدف النهائي هو الحصول على هذا الاتفاق الواسع"، لافتا في الوقت ذاته إلى أن القرارات الأمريكية بشأن إيران والشركات الأوروبية العاملة هناك "ستدعم الموقف الروسي والصيني في المنطقة".

يشار إلى أن المفوضية الأوروبية ستبحث الجمعة تفعيل "قانون التعطيل" الذي يهدف إلى حماية الشركات الأوروبية من العقوبات التي ستعيدها الولايات المتحدة ضد إيران. وهذه الآلية التي تعود إلى عام 1996 ولم تستخدم قط، تسمح للشركات والمحاكم الأوروبية بعدم الخضوع للوائح الخاصة بالجزاءات التي تتخذها دول ثالثة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية