البداية فين.. قبل فرضه على المسلمين تعرف على أول من صام فى التاريخ

مع بداية شهر رمضان المبارك، يبدأ المسلمون تأدية فريضة الصيام، أحد أركان الإسلام الخمسة، وأحد أهم وأقدس الفرائض فى الإسلام.

والصيام مصطلح يعنى الإمساك والتوقف عن الطعام والشراب، وشرعا هو الإمساك عن المأكل والمشرب والجماع، وقد فرض الصيام فى السنة الثانية من الهجرة، وذلك فى شهر شعبان، وهى واجبة على كل مسلم بالغ وعاقل.

واسم رمضان هو اسم عربى قديم، مشتق من كلمة الرمض ومعناه الحجارة شديدة الحر بسبب الشمس ذات الحر الشديد، وسمى رمضان بهذا الاسم لأنه جاء فى وقت كان شديد الحر، حيث أن أسماء الشهور القمرية كانت تسمى حسب الأزمنة التى وقعت فيها.

وخلال شهر رمضان نقدم لكم خلال سلسلة "البداية فين" أصل البداية للعديد من العادات والطقوس الدينية والاجتماعية خلال الشهر الكريم.

ونبدأ بفريضة الصيام، وكيف بدأت ومن أول من صامها، فمن بين الآيات القرانية التى تؤكد على فريضة الصيام الآية الكريمة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" (البقرة 183)، فمن الذين قصدهم الله فى قرآنه الكريم بقوله "الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ"، وبحسب التفسيرات الدينية فالإسلام هو أحد الأديان الإبراهيمية الثلاثة، بجانب اليهودية والمسيحية، وكليهما عنده فريضة الصيام، وهكذا سبقوا المسلمين فى الصيام.

لكن من هو أول من صام فى التاريخ، فحسب المصادر الدينية المعتمدة فإن أول من صام هو أبو البشر "آدم"، ومن بعده نبى الله نوح عليهما السلام، وذلك وفقا لما ذكره السيوطى فى كتابه "الوسائل إلى معرفة الأوائل" فأن أول من صام كان آدم عليه السلام الذى صام ثلاثة أيام فى كل شهر" أخرجه الخطيب فى (أماليه) وابن عساكر عن ابن مسعود مرفوعاً، ثم قال: وأخرج ابن أبى حاتم عن الضحاك قال الصوم الأول صامه نوح فمن دونه حتى صامه النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابه وكان صومه فى كل شهر ثلاثة أيام إلى العشاء وهكذا صامه النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابه.

ويذكر موقع الفكر والدعوى الإسلامية "الألوكة" أن الأئمة والفقهاء قالوا إن أول من صام من الناس أبو البشر آدم -عليه السلام-، وكان أول صيامه عقب نزوله إلى الأرض وقبول الله دعاءه وتوبته، وكأن حكمة الله اقتضت أن يكون أول صوم لأول إنسان وسيلة لشكر الله والتقرب إليه، كما روى أنه كان يصوم الأيام الثلاثة البيض من كل شهر قمرى، ابتداء من الليلة الثالثة عشرة منه حتى نهاية اليوم الخامس عشر.

وقد صام عقب آدم عليه السلام نبى الله نوح عليه السلام هذه الأيام البيض، وزاد عليها صيام اليوم الذى نجاه الله فيه من الطوفان شكراً لله.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية