ما لا تعرفه عن «إيلون ماسك» مبتكر القرن 21

إيلون ماسك هو المدير التنفيذي لشركات مختلفة ومحورية مثل سبيس أكس و تسلا موتورز وسلارسيتي وباي بال ومشروع هايبرلوب كما أنه مخترع ومبتكر ومثابر ويعمل لأكثر من 100 ساعة في الأسبوع كما ذكر موقع AstrumPeople.

حياته:

ولد إلون رايف ماسك في 28 يونيو 1971 ببريتوريا في جنوب أفريقا، وهو الأخ الأكبر في 3 أولاد للأب إيرول ماسك، بريطاني ومهندس كهرباء، والأم ماي ماسك، كندية خبيرة تغذية، حصل ماسك على أول جهاز كمبيوتر بعمرالـ 9 واخترع أول لعبة كمبيوتر وباعها بـ 500 دولار بعمرالـ 12.

عندما كان بعمر الـ17 تخرج في المدرسة الثانية وبدون دعم والديه ذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام 1989 ذهب إلى أقارب والدته في كندا بمونتريال بعد أن حصل على الجنسية الكندية يعمل بوظائف بسيطة ثم التحق بجامعة كنجستون في عمر ال19 وتعرف على زوجته جوستين في عام 2000 وأصبح أب ل5 أبناء وانتهت رحلة زواجهما بالانفصال عام 2010. وفي نفس العام تزوج من الممثلة البريطانية تالولا رايلي وعاش معها 4 سنوات ثم انفصلا.

درس ماسك في أونتاريو لمدة عامين وفي عام 1992 انتقل إلى الولايات المتحدة للحصول على منحة من جامعة بنسلفانيا ثم حصل على بكالوريوس في علوم الفيزياء ثم قرر الإنتقال لمواصلة دراسته بمدرسة وارتون وحصل على درجة الإقتصاد، لكن مع فترة الشباب كان ماسك كثير الأسئلة خاصة فيما يخص معنى الحياة والجانب الفلسفي والديني وقيمة كل شئ من حولنا حتى أنه صرح أنه عندما كان في الجامعة كان كثير النشاطات خاصة في الأشياء التي يمكن أن تحدث تغييرا في العالم.

من Zip2 إلى PayPal

في صيف 1995 اتخذ ماسك ثاني أهم قرار في حياته حيث غادر دراسات العليا بعد التحاقه بيومين وانضم لأخيه كيمبال لينشئوا شركة تكنولوجيا المعلومات Zip2، كان ماسك يعيش في المكتب طوال الوقت وعندما يريد الإستحمام يذهب للمرحاض العامة أو الملعب المحلي ليوفر من المتطلبات المالية وليبقي الشركة صامدة في العامين الأولين، وكانت الشركة توفر خدمة جديدة للصحف من خلال السماح لها بتوفير بعض الخدمات التجارية من خلال منصة مخصصة لذلك وهو الأمر الذي جعل محرك البحث الأكثر شهرة في وقتها AltaVista يشتري Zip2 مقابل 307مليون دولار و 34 مليون كاش في أوراق مالية. بعد ذلك أنفق ماسك 20 مليون دولار لشراء شقة مساحتها 1800 متر مربع واشترى أيضا السيارة الرياضية ماكلارين إف 1 وطائرة خاصة من طراز داسو 900.

وفي عام 1999 بدأ العمل في أنظمة الدفع الإلكتروني والخدمات البنكية من خلال موقعX.com والتي اندمجت مع كونفينتي المنافسة لها والتي يديرها بيتر ثيل وماكس ليفتشن المدير التنفيذي لباي بال. ظهرت بعض الخلافات حول الإدارة والإستراتيجيات المتبعة وبعد حملة الأنظمة الجديدة للبيانات المشفرة تم تدمج باي بال و X.com في عام 2002 مقابل 1.5 مليار دولار من قبل شركة Ebay، وكان نصيب ماسك وقتها هو 180 مليون دولار من شركة باي بال والتي أهلته لمتابعة اهتماماته في جانب الفضاء والصواريخ والإستثمار الإلكتروني.

سيارات تيسلا

في عام 2003 أسس المهندسان مارت إيبرهارد ومارك ترينينج تيسلا موتورز لتكون أول مصنع للسيارات الكهربائية ثم جاء ماسك في عام 2004 واستثمر 70 مليون دولار في تيسلا وشارك في تصميم أول سيارة تحت إسم رودستر

باور وول

في 1 مايو 2015 وضمن مشروع تيسلا للطاقة قدمت تيسلا بطاريات جديدة يمكن إستخدامها للمهام اليومية والمصانع والمكاتب من خلال دمج أكثر من بطارية بسعر مبدئي 3500 دولار أمريكي للبطارية ذات قوة 10 كيلووات في الساعة مع ضمان 10 سنوات ضد عيوب الصناعة. يقول ماسك أن 160 مليون بطارية ستكون قادرة على تزويد كل مستهلكي الولايات المتحدة بالطاقة اللازمة و 2 مليار بطارية كافية لإستخدام العالم أجمع.

المدينة الشمسية

استثمر ماسك 10 مليون دولار في عام 2003 بعد أن باع 11% من أسهم باي بال، مشروع المدينة الشمسية تم تأسيسية من قبل أبناء العم ليندون وبيتر رايف وهي توفر الطاقة الشمسية للشركات والمنازل من خلال أنظمة مختلفة وعقود قانونية.

في عام 2008 استطاعت الشركة من بناء أنظمة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية لشركات بريتيش موتورز و إيباي لتشغيل مقرها الرئيسي خوادمها، وفي يناير 2015 تم ربط الشركة مع كريدي سويس لتمويل مشروع جديد للطاقة الشمسية بقيمة 200 مليون دولار من خلال توفير الطاقة بأسعار تنافسية إلا أن بعض المحللين يقول أن الشركة لن تستطيع الحفاظ على هذا المعدل وبالرغم من ذلك قام ماسك بشراء 25% من سولار سيتي وهو ما يدل على نجاح مؤكد لا يراه لآن إلا إيلون ماسك.

سبيس إكس

كانت الشركة مستوحاة من أحلام ماسك الذي أراد تقليل تكاليف السفر للفضاء وتعمير كوكب المريخ. تم إنشاء الشركة عام 2002 بكاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال بناء منازل بلاستيكية يمكنها أن تصبح موطن جديد للأنسان على كوكب المريخ وهو الأمر المكلف جدا ورغم محاولات ماسك مع الإتحاد الروسي لتزويده بالمركبات الفضائية إلا أن الأمر باء بالفشل وفي مارس 2006 استثمر ماسك 100 مليون دولار في الشركة لإنشاء مركبات فضائية بتكلفة 65 مليون للدولار لكل منها والتي كانت نظيرتها الروسية تساوي 15 مليون دولار فقط مما جعل ماسك يصرح كثيرا عن البيروقراطية والتعنت الواضح لمنع ظهور الشركات الجديدة في مجال الفضاء في السوق الأمريكي.

هايبرلوب

المشروع ظهرعام 2013 في بحث عبارة 58 صفحة وهو أحد أحلام ماسك في نقل العامة خلال كبسولات سريعة تعمل بالطاقة الشمسية وضواغط الهواء قادرة على قضاء رحلة بين لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو خلال 30 دقيقة فقط أو بمعنى أصح 615 كيلو متر خلال 30 دقيقة من خلال تكنولوجيا قريبة من القطار المغناطيسي. الكبسولة السريعة هي أسرع مرتين من الطائرة وستتم من خلال بناء خط أنفاق بين المدينتين بتكلفة تزيد عن 70 مليار دولار مدعومة بألواح شمسية من أجل مصادر الطاقة، والتي سيتم تزويدها من قبل تيسلا موتورز ومهندسين المدينة الشمسية أيضا مع الإٍستعانة بخبرات سبيس إكس، وهو الأمر الذي عرضه ماسك في مباحثاته مع حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون والرئيس السابق باراك أوباما.

قائمة كتب إيلون ماسك

أعلن ماسك عن حبه الشديد للقراءة في أحد مقابلاته وقال أنه يفضل كتب الخيال العلمي والسير الذاتية للمشهورين ومنها:

- بنجامين فرانكلين: حياة أمريكي، بقلم والتز آيزاكسون.

- تسلا، مخترع العصر الكهربائي، بقلم كارلسون.

- الهياكل: لماذا لا تسقط الأشياء، بقلم جي جوردون.

أخيرا ماسك هو أحد رواد القرن ال21 الذي أُثر في الجميع بفضل مواصلته النجاح رغم كل التحديات والصعاب وإيمانه الراسخ بقدراته ومشاريعه التي ألهمت الكثير.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية