وزير إسرائيلى: الضغط الاقتصادى على إيران يسقط «نظام الملالى»

قال وزير الطاقة الإسرائيلى، يوفال شتاينتس: إن "الضغط الاقتصادى على إيران يمكنه أن يساهم فى إسقاط نظام آية الله خامنئى خلال عام واحد فقط، وذلك بعدما انسحبت الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووى الإيرانى".

وذكر المركز الأورشليمى لشؤون المجتمع والدولة اليوم الأربعاء، خلال ندوة بعنوان "هل إيران فى طريقها للانهيار الاقتصادى؟!"، أن الضغوط الاقتصادية المستمرة على إيران يمكنها أن تستهدف النظام الإيرانى، وأنه على طهران الاختيار بين العودة لمائدة المفاوضات، أو استمرار الضغوط الاقتصادية وفرض العقوبات، واستعدادها لتقديم تنازلات للولايات المتحدة.

ونقل المركز عن "شتاينتس" أن القمة الأمريكية الكورية الشمالية كان لها تأثير كبير على إيران، خاصة مع نية الجانب الكورى إخلاء أسلحته النووية، وهو ما ينطبق على طهران، فى وقت اختار النظام الإيرانى السلاح النووى بدلًا من الاستقرار والهدوء.

وقال الدكتور دورى جولد، رئيس المركز الأورشليمى لشؤون المجتمع والدولة، مدير وزارة الخارجية السابق: إن "إدارة الرئيس الأمريكى السابق، باراك أوباما، اعتقدت أن بإمكانها تهدئة النظام الإيرانى بالتوقيع على الاتفاق النووى، فى يوليو 2015، ولكن طهران فعلت العكس بسيطرتها على دول عدة فى الشرق الأوسط".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية