توقعات باتجاه مؤشر البورصة الرئيسي إلى 16350 نقطة

- ثبات مؤقت للمؤشر السبعيني لحين ظهور دواعم

- تماسك "جلوبال تيلكوم" يدفع البورصة للصعود للجلسة الثانية

- مشتريات المؤسسات المحلية الداعم الرئيسي للحركة المتماسكة

أسماء السيد

أنهت البورصة المصرية تعاملات جلسة، اليوم الأربعاء، على صعود جماعي باستثناء مؤشر ا سهم الصغيرة والمتوسطة، الذي أنهى تعاملاته دون تغير عند مستوى 779.6 نقطة.

وصعد المؤشر الرئيسي 0.20% عند 15952 نقطة، والمؤشر ا وسع نطاقًا بنفس النسبة عند 1997 نقطة، ونظيره متساوي ا وزان بنسبة 0.68% ليسجل 2709 نقاط.

وبلغت قيم التداول على الأسهم 799 مليون جنيه، ومن إجمالي الأسهم المتداولة والبالغة 175 سهمًا، هيمن الارتفاع على أداء 68 سهمًا، وتراجع 62 آخرين، بينمالم يتغير أداء 45.

وربح رأس المال السوقي ملياري جنيه، إذ أنهى تعاملات الأربعاء عند 889 مليار جنيه، مقارنة بـ 887 مليار جنيه بختام تعاملات الأربعاء.

وتوقع محللون اتجاه مؤشر البورصة الرئيسي لاختبار منطقة 16000 نقطة بجلسة غدًا – الخميس- والثبات أعلاها يؤهله نحو مستويات جديدة عند 13650 نقطة.

وعلى صعيد مؤشر ا سهم الصغيرة والمتوسطة، قال المحللون إن المؤشر سيظل ثابتًا دون تحرك عند مستوياته الحالية لحين إجراء المراجعة الدورية بدخول وخروج أسهم من المؤشر وإليه بنهاية الشهر الجاري.

وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة "النعيم" القابضة، تباين الأداء ما بين مؤشري البورصة الثلاثيني ونظيرة مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح أن المؤشر الرئيسي تظهر عليه بعض الاشارات التى قد تدفعه لحركة صاعدة ولو مؤقته ليتحه نحو اختبار مستوى 16100-16125 نقطة، فيما على صعيد مؤشر ا سهم الصغيرة والمتوسطة، أوضح أن المؤشر لم ينجح في التماسك أعلى من مستوى الدعم عند 790 نقطة، ما يؤدي به لمزيد من التراجع نحو مستوى الدعم التالي عند 750 نقطة.

ونصح المتعاملين بتخفيف المراكز الشرائية وانتظار إشارة شراء جديدة.

وفي السياق ذاته، توقع هشام حسن مدير الاستثمار بشركة "رويال" لتداول ا وراق المالية، اتجاه مؤشر البورصة الرئيسي لاختبار مستوى المقاومة عند 16000 نقطة واختراقها يدفعه نحو مستويات أعلى عند 16350 نقطة، وفيما يتعلق بأداء مؤشر ا سهم الصغيرة والمتوسطة توقع استمرار ا داء السلبي لحين المراجعه الدورية التى تُجريها البورصة المصرية بخروج أسهم وإدراج بديل لها أو ظهور دواعم أخرى.

ولفت إلى أن الأداء المتماسك للبورصة للجلسة الثانية على التوالي جاء بدعم من مشتريات المؤسسات المصرية، إضافة إلي هدوء العمليات البيعية على سهم "جلوبال تيلكوم"، وأنهى السهم تعاملات بجلسة أمس على صعود بنسبة 0.96% عند 4.22 جنيه.

ونصح متعاملي البورصة بالانتظار ومرقابة أداء ا سهم.

واتجهت تعاملات المصرين للشراء بقيمة 98.5 مليون جنيه من بينها 64 مليون جنيه مشتريات مؤسساتيه، فيما اتجهت تعاملات العرب وا حانب للبيع بصافي مبيعات بلغت 23 و 75 مليون جنيه على التوالي، وهيمن المتعالمين المحليين على 75% و10% للعرب و15% للأجانب.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية