بالفيديو.. «البيئة» تفوز بجائزة الإنجاز العالمية في «المعلومات الجغرافية»

فازت الهيئة العامة للبيئة بجائزة الإنجاز المتميز العالمية في مجال نظم المعلومات الجغرافية لعام 2018 عن مشروع نظام معلومات الرقابة البيئية للكويت eMISK وذلك ضمن مؤتمر مستخدمي نظم المعلومات الجغرافية ESRI المنعقد حاليا في مدينة سان دييغو الأميركية.

وقالت مديرة إدارة البيانات البيئية حصة الخالد التي تسلمت الجائزة بالنيابة عن المدير العام للهيئة الشيخ عبدالله الأحمد في بيان صحافي للهيئة أمس إن هذا التقدير العالمي يعكس جهود الهيئة ومشاريعها المتميزة في حماية البيئة واستخدام التقنيات الحديثة في عمليات الرقابة البيئية ودعم عملية صناعة القرار في الكويت.

وأضافت الخالد أن نظام معلومات الرقابة البيئية للكويت eMISK يعمل على استخدام تكنولوجيا المعلومات الجغرافية وتطبيقاتها في تحسين النظام البيئي والحفاظ على استدامته وتطوير القدرات الفنية للمواطنين من الكويت وذلك من خلال استخدام التطبيقات التكنولوجية المتقدمة، موضحة أن الهيئة أطلقت المرحلة الأولى من النظام عام 2012 بهدف إنشاء وصيانة قاعدة بيانات جغرافية بيئية شاملة في الكويت مع نظام GIS على مستوى المؤسسة للوصول إلى البيانات البيئية وتحديثها وتحليلها ووضع المعلومات البيئية العلمية الموثوقة في مركز عمليات صنع القرار.

وذكرت أن الإصدار الثاني من هذا النظام تم العمل فيه على استخدام البيانات لتطوير العمل البيئي في الكويت عموما وفي الهيئة العامة للبيئة خصوصا بالاستخدام الفعلي للبيانات عبر تطوير الأدوات والواجهات لتحليل البيانات الجغرافية البيئية ومعالجتها ونمذجتها لدعم موظفي الهيئة العامة للبيئة في القيام بوظائفهم في مجال الرقابة والتفتيش.

وبينت أن النظام تحول من أداة تصفح وعرض لقاعدة بيانات إلى نظام معلومات جغرافي مؤسسي واسع النطاق داخل الهيئة العامة للبيئة، ما جعل قاعدة البيانات الجغرافية البيئية متاحة لجميع الإدارات والأقسام والجهات والمنظمات الخارجية مع حقوق وصول مختلفة عبر الإنترانت ، مؤكدة أنها المرة الثانية التي تفوز بها الهيئة بهذه الجائزة العالمية من معهد أبحاث النظم البيئية ESRI وكانت المرة الأولى عام 2010 عن المرحلة الأولى من النظام.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية