مخطط الزمالك للتخلص من صداع الكبار "البيع أو التجميد".. الأبيض يفتح الباب لرحيل شيكا وحامد وكهربا والشناوى شرط العرض المناسب.. البقاء يعنى...

لا صوت يعلو داخل نادى الزمالك عن الأزمة القائمة بالوقت الحالى مع اللاعبين الكبار والتى اندلعت منذ فترة ولا تزال سارية دون جديد أو حتى وضوح الرؤية بخصوص النهاية المنتظرة .

وشهدت الفترة الماضية أزمة كبيرة بين مجلس الزمالك برئاسة مرتضى منصور و الرباعى الدولى محمود شيكابالا و طارق حامد و محمود كهربا و أحمد الشناوى حيث أعلن رئيس القلعة البيضاء رفض اللاعبين الانتظام فى التدريبات الجماعية وعدم وضوح الرؤية بخصوص مستقبلهم مع النادى .

حتى الآن لا يزال الغموض يسيطر على مصير شيكابالا و طارق حامد و أحمد الشناوى حيث أعلن مرتضى منصور ترحيبه برحيل الثلاثى حال تلقى عرضا مناسبا من الناحية المادية و الفنية وهو ما ستحسمه الأيام القادمة بناءا على نتائج الجلسات المنتظرة بين اللاعبين الثلاثة ومجلس الإدارة وكذلك العروض التى ستصل بشكل رسمى للنادى .

بينما أصبح وضع محمود كهربا مختلف بعض الشيء بعد إعلان انضمامه لمعسكر الزمالك فى ألمانيا يوم الخميس واستمراره فى الموسم الجديد لكن قد تشهد الساعات القادمة تعديل فى هذا السيناريو حال وصول عرض رسمى وجاد للاعب لمقر القلعة البيضاء .

مجلس الزمالك وضع فى الوقت الحالى خيارات محددة للتعامل مع أزمة اللاعبين الدوليين الخيار الأول هو احضار عرض قوى والرحيل نظير مقابل مادى مناسب كما حدث مع على جبر المنتقل لصفوف نادى الأهرام نظير 45 مليون جنيه لتنتهى أزمته ويفتح صفحة جديدة مع نادى آخر وهو ما ينتظر الزمالك تكراره مع باقى اللاعبين الكبار .

بينما الخيار الثانى أمام هؤلاء اللاعبين سيكون الاستمرار لكن بعد تجديد العقود حيث سيوقع كل لاعب على عقود جديدة لأسباب مختلفة حيث ينص عقد شيكابالا الحالى تقاضيه ألف جنيه سنويا لسداد باقى قيمة العقد لنادى سبورتينج لشبونة البرتغالى نظير عودته للأبيض منذ سنوات بينما ينتهى عقد طارق حامد مع الأبيض بنهاية الموسم المقبل ويشترط النادى توقيعه عقود جديدة فيما يبلغ راتب أحمد الشناوى وفقا لعقده الحالى 10 ملايين جنيه سنويا ويرفض النادى الأبيض تحمل هذا المبلغ لذا سيطالب اللاعب بتوقيع عقود جديدة بمقابل مادى أقل قبل البقاء بينما سيكون وضع كهربا مختلف حيث يكفى تفعيله عقده الأخير باتحاد الكرة ليصبح ممتد مع الأبيض لـ 4 سنوات قادمة .

مصدر مطلع داخل الزمالك كشف أن استمرار أى لاعب من المذكورين دون توقيع عقود جديدة يعنى التجميد وعدم المشاركة فى المباريات حيث أصبح أمام هؤلاء اللاعبين أما إحضار عروض قوية للرحيل أو البقاء وتوقيع عقود جديدة .

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية