صراع هيعيشه برج الأسد والعقرب اعرف السبب

حركة الفلك تؤثر بشكل كبير على مواليد الأبراج المختلفة، كل حسب برجه، ولهذا نقدم تأثير انتقال كوكب عطارد إلى برج الأسد واستمراره به حتى يوم 6 سبتمبر المقبل، وذلك كما توضح خبيرة الأبراج عبير فؤاد فى السطور التالية..

وجود "عطارد" فى برج نارى وهو برج الأسد يمنح مواليد الأبراج النارية من حمل وأسد وقوس، وأيضا مواليد الميزان والجوزاء يقظة ذهنية وسرعة بديهة وقدرة أكبر على التفاوض، ولكن وجود عطارد فى برج الأسد قد يكون له آثار سلبية على مواليد الثور والعقرب والدلو والعذراء، ومن المهم أن ينتبه مواليد هذه الأبراج فى النواحى المهنية والعائلية وأيضا فى توقيع الأوراق والعقود .

وعلى مستوى العالم قد تكون هناك حالة ضيق جماعى أو صراعات على السلطة فى مجالات مختلفة، وقد يؤدى ذلك لتأجيل أمور وعطلة، وقد تحدث بعض المواجهات والصدامات والأزمات، وعموما لا مجال للإبداع إذ يشعر الكثيرون أنهم محاصرون .

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية