هل يتحول "كهف تايلاند" إلى مزار سياحى؟

بعد محنة استمرت 18 يوما، تم إنقاذ 12 طفلًا من كهف غارق في المياه في شمال تايلاند، حسبما أعلنت فرقة "سيلز" من البحرية التايلاندية، لتنتهي بذلك المحنة التي جذبت اهتمام الكثيرين في أنحاء العالم.

وجذبت هذه المحنة اهتمام تايلاند ومعظم أنحاء العالم، وذلك منذ الإعلان على وسائل الإعلام عن فقد مجموعة من الطلاب داخل كهف بتايلاند، وظهروا في أول مقطع مصور للأطفال مبتسمين، رغم قلقهم عندما عثر عليهم بعدها بعشرة أيام على يد اثنين من الغواصين البريطانيين.

ومن ناحية أخرى، أعلن المنقذ الروسي ألكسندر جوفشتين أنه لا يوجد أي مشكلة من فكرة جعل الكهف الذي تم إنقاذ الأطفال ومدربهم كهفا سياحيا، خاصة أن عملية تحويل الكهف إلى كهف سياحي لا تتطلب الكثير من الجهد.

وتابع: "لا يوجد أي دراما في جلب السياح إلى الكهوف التي تخضع للفيضانات، ولكن نحتاج لنظرة موضوعية وتوقعات جوية لمعرفة متى سيهطل المطر، وإخراج الناس من هناك قبل يوم من هطوله، ويجب أيضا إنارة الكهف وإقامة طرق وأدراج".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية