رد زينة على اتهام اسرة أمريكية لها بضرب الطفلة وعض الزوجة!

  • فرفش
  • الخميس 12 يوليو 2018 - 08:06

تواجه الفنانة زينة تهمة التعدي بالسب والضرب على أسرة أمريكية، أثناء تواجدها أواخر الشهر الماضي بأحد الفنادق الكبرى في مدينة دبي، حيث أكد الأب (أمريكي من أصول مصرية)، أن زينة تعدت على ابنته الصغرى (عمرها 11 عاما)، وقامت بعض زوجته وضربها. هذا بينما اتهمت الفنانة زينة كل من الأب والأم بالاعتداء عليها بدورهم. وتم تقديم بلاغين الى الشرطة واحد من زينة وواحد من الاسرة الامريكية، التي أرسلت دورية إلى الفندق، وتم نقل زينة والاسرة الامريكية إلى مركز الشرطة المختص حيث أدلوا بأقوالهم، وفي ظل إصرار كل طرف على موقفه وجهت إلى طرفي الواقعة تهمة الاعتداء المتبادل.

وشرح الأب في إفادته إنه فوجئ بامرأة لا يعرفها تصرخ في وجه ابنته 11 عاماً، وتسبها باللغة العربية، لكن الفتاة لم ترد لأنها وشقيقها الأًصغر لا يجيدان العربية. وأضاف السائح 47 عاماً: "اتجهت سريعاً إلى تلك المرأة، وأخبرتها أن ابنتي لا تفهمها، ولا مبرر للصراخ بهذه الطريقة، فتطاولت علينا بالإنجليزية، وادعت أن ابنتي قامت بتصويرها أثناء جلوسها على المسبح بزي السباحة.

وأشار إلى أنه لم يكن يعرف تلك المرأة من الأساس، وأخبرها بذلك، مؤكداً أن ابنته كانت تصور شقيقها الذي يبلغ من العمر 5 سنوات في ملعب المطعم الذي شهد الواقعة، ولا تعرفها حتى تصورها، فردت زينة شارحة هويتها، ثم هجمت على زوجته وعضتها، وهاجمت ابنتها وخدشتها، وعضتها، وأخذت منها هاتفها وكسرته، بينما هجمت امراة أخرى كانت بصحبتها تبين لاحقاً أنها شقيقتها عليه، وعضته في كتفه.

قد يهمك ايضاً في فرفش بلس : الجمهور يعلق على صور عمرو دياب بشعر اشقر ولحية: لوك غريب!, للتفاصيل...

محامي الاسرة الامريكية: تقارير طبية تؤكد العض!

وبحسب مصادر فإن السائح الأمريكي لجأ إلى قنصلية بلاده التي أحالته إلى مستشار قانوني حسن الحايس بمكتب الرواد للمحاماة في دبي، وتوجه بناء على توصية الأخير إلى مستشفى راشد، حيث خضع هو وزوجته وابنته لفحص طبي، وحصلوا على تقارير تفيد تعرضه هو وزوجته وابنته لإصابات مختلفة شملت خدوشا وكدمات وعضات.

قد يهمك ايضاً في فرفش بلس : آراء النقاد الصادمة في مسلسلات رمضان: هذا هو اسوأ ممثل!, للتفاصيل...

وأكد "الحايس" أن موكله لديه 3 تقارير طبية عن إصابات حدثت له، بينما قالت زينة أنها كانت تدافع عن نفسها، وتعجب المحامي قائلا: "محدش بيدافع عن نفسه وبيعض"، كما أن طبيعة الإصابات توضح أن الأمر كان عبارة عن واقعة تعدي على موكلي- بحسب قوله.

فيديو يثبت الحقيقة!

وأضاف أن الأدلة تحتوي على فيديو قام أحد الأشخاص -شهود الواقعة- بتسجيله لحظة تعدي زينة على الأسرة. وأكد "الحايس" أن التحقيقات تجري في دبي، وسلطات التحقيق تباشر إجراءاتها، ومن المتوقع أن يتم استدعاء الطرفين للنيابة خلال أيام. وأشار إلى إن الأسرة ترفض كل محاولات الصلح، خاصة أن هناك وسطاء حاولوا التدخل للصلح، إلا إن "المعتدى عليه" يرفض أي محاولة للصلح.

قد يهمك ايضاً في فرفش بلس : عادل امام (يحشر) نفسه كالأطفال في صورة مع قصي خولي ويسرا, للتفاصيل...

أول فيديو لخناقة الفنانة زينة وأسرة أمريكية بدبي

وتعجب "حسن" من رد فعل زينة "المبالغ فيه"، قائلا: "رد الفعل غير متناسب مع الموقف، ومبالغ فيه بشكل كبير، والبنت لم تقم بتصوير زينة، وحتى لو فعلت ذلك، أنتِ ممثلة وقدوة وسفيرة لبلدك في الخارج، والتصرف صادم للرجل وابنته الصغيرة التي لم تتجاوز الحادية عشر من عمرها، والطفل الذي لم يبلغ 5 سنوات".

قد يهمك ايضاً في فرفش بلس : فيديو الفلسطينية لينا مخول في اغنية كتبتها لانريكي ايغليسياس ثم استردتها منه!, للتفاصيل...

وتابع قائلا: "المعتدى عليه اتخذ الإجراءات المناسبة، وهي إجراءات قانونية ضد وسام- اسم زينة الحقيقي- وشقيقتها ياسمين، والموضوع تنظره جهات التحقيق والصورة ستضح بشكل كامل، خاصة أن الفيديوهات وضحت أنها كانت تتهجم على الأسرة ولا تدافع مثلما صرحت". وأشار إلى إنهم قدموا وقائع سابقة لحالات تعدي على الصحفيين من قبل زينة وشقيقتها، وفي حال إدانة زينة قد تتعرض للحبس أو الغرامة.

رد زينة على الاتهامات ضدها:

ونشرت زينة، بيانًا تدافع به عن نفسها، قائلة: "فوجئت بعدة أخبار في المواقع والجرائد تُفيد بقيامي بالاعتداء على أسرة كاملة أثناء تواجدي في دولة الإمارات الشقيقة، والأغرب من الخيال في تلك الأخبار المشبوهة التي تعتمد فقط على تشويه صورتي، التأكيد على قيامي بالاعتداء على طفلة صغيرة، وهي محاولة يائسة من الطرف الآخر لكسب التعاطف معه في معركته الخاسرة".

وتابعت قائلة: "كنت في فندق أطلانتس دبي أجلس في أحد المطاعم، فوجئت بأشخاص يقتحمون حياتي الخاصة ويلتقطون صورًا معي، رغم أن هذا يُعد جريمة في دولة الإمارات، فطلبت منهم بكل ود واحترام الكف عن تصويري في الخفاء، ولكن المُعاملة الحسنة قوبلت بكل سوء، وتعرضت للسب والاعتداء أنا وشقيقتي من قبل الأسرة كاملة وبشكل مبالغ فيه".

وأوضحت: "بما أنني فى دولة الإمارات وأعلم مدى حقوقي جيدًا قمت على الفور بالاتصال بالشرطة، وحررت بلاغًا بما حدث، مع العلم أنني تقدمت أولاً بالبلاغ وهذا مُثبت وأيضًا طلبت تفريغ الكاميرات التي بطبيعة الحال التقطت ما حدث بالتفاصيل، وتم حجز الطرف الآخر ليلة كاملة رهن التحقيق، وبعد ذلك صدر قرارًا بمنعهم من السفر لحين انتهاء التحقيقات".

فشل محاولات الصلح!

وأشارت إلى محاولات الأسرة للصلح، قائلة: "بعد أيام من المشكلة حاولت تلك الأسرة مرارًا التصالح معي وتقديم الاعتذار من خلال وسطاء، لكنني رفضت، كما حاولوا التأكيد على أنهم يحملوا النوعية الأمريكية، والتلميح بقدرتهم على إنهاء الأمر، وأنا متمسكة بموقفى في الحصول على حقي القانوني بشكل كامل، خاصة وأن السلطات في دولة الإمارات الشقيقة تتعامل بشكل حيادي تام إلى الآن، ولا يعترف بأي جنسية مقابل العدالة، وأنا واثقة في نزاهة وعدالة السلطات التي تجري التحقيق حاليًا، وسأحصل على حقي بشكل كامل".

واختتمت حديثها قائلة: "في النهاية أرجو من الجميع تحري الدقة فيما يتم نشره ونسبه إلي بشكل سخيف وغير حقيقي، وأطالب المواقع والجرائد المختلفة عدم ترديد الشائعات دون التأكد من المحاضر الرسمية التي تباشرها حاليًا السلطات في الإمارات بناءً على البلاغ المقدم مني، وسأوافيكم بكافة التفاصيل الرسمية التي ستحدث لاحقًا".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية