وزير التجارة: نسعى لإيجاد علامات تجارية مصرية

قال المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة إن الوزارة تسعى خلال المرحلة الحالية لتشجيع المنتجين على تطوير التصميمات المستخدمة فى تصنيع المنتجات المصرية مثل الملابس والمنتجات الجلدية والأثاث بما يلبى جميع أذواق المستهلكين، منوها بأهمية تعظيم الاستفادة من جميع المصممين المصريين وبصفة خاصة الشباب لما يملكونه من أفكارٍ إبداعية يمكن الاستفادة منها فى تطوير المنتجات المصنعة محليّا وهو ما يُسهم فى زيادة القدرة التنافسية لهذه المنتجات فى السوقين المحلى والخارجى ومن ثم زيادة معدلات التصدير.

جـاء ذلك خـلال لقاء الوزير بمالكى إحـدى العـلامات التجارية المصـرية الـمعروفة باسم "الأختين" والخاصة بتصنيع شنط السيدات وهى العلامة التجارية التى أصبح لها تواجد ملحوظ ليس فقط فى السوق المحلى وانما فى الاسواق الخارجية أيضا.

وتناول اللقاء التحديات والمعوقات التى تواجه هذه العلامة التجارية وتشمل عدم وجود خطوط إنتاج ثابتة لتصنيع منتجهم وارتفاع قيمة تكلفة الإنتاج بالمصانع المحلية وعدم الالتزام بمواعيد التسليم إلى جانب قيام البعض بتقليد العلامة التجارية وإنتاج شنط سيدات منخفضة الجودة الأمر الذى يؤثر سلبًا على سمعة هذا المنتج خصوصا وأن هذه النوعية من الشنط يقتنيها المشاهير وسيدات الأعمال فى العديد من دول العالم.

وأوضح الوزير أن إيجاد علامات تجارية مصرية هو هدف رئيسى تسعى الوزارة لتحقيقه خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن مصر تمتلك امكانات تصنيعية هائلة يجب تعظيم الاستفادة منها، معربًا عن اندهاشه من عدم تحمس المنتجين لتصنيع هذا المنتج خاصة وأن هناك عدد من المصانع لا تعمل بكامل طاقتها الانتاجية وهو الامر الذى يمثل فرصة لهذه المصانع.

ولفت نصار إلى أنه سيتم التنسيق بين مالكى علامة "الأختين" وعدد من المنتجين الجادين لبحث تخصيص خطوط انتاج دائمة لتصنيع هذا المنتج وذلك لمواجهة الطلب المتزايد على هذه النوعية من شنط السيدات وبصفة خاصة فى الاسواق الخارجية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية