تسريب "آيفون" الجديد يسلط الضوء على قرار "أبل" الخطير

أفادت تقارير إخبارية من داخل شركة "أبل" الأمريكية أن تسريبات هاتف "آيفون" الجديد سلطت الضوء على قرار الشركة الذي وصفته بـ"الخطير".

ونشرت مجلة "فوربس" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن قرار "أبل" بتوسيع شراكتها مع شركة "ويترون" لتجميع هواتفها الجديدة، والذي يأمل من خلاله تيم كوك، الرئيس التنفيذي للشركة ان يكون عامل ضغط ومنافس قوي لشركات أخرى مثل "فوكسكون".

لكن ذلك القرار وصفته المجلة الأمريكية بأنه يمكن أن يخفض من ثقة العملاء في نقاء تجربة "آيفون"، وعدم مطابقته للمواصفات السابقة، التي كان يتمتع بها الهاتف الجديد.

رغم أن القرار سيكون بمثابة "خبر سعيد" لكافة الموردين، لأن تكلفة التوريد ستنخفض كثيرا مع شركة "أبل" الجديد، وسيقلل من تكلفة دورة مبيعات هواتف "آيفون".

وأشار التقرير إلى أن ما يزيد من قلق المستخدمين بشأن هاتف "آيفون" الجديد، هو "المنافسة الداخلية" التي بدأت "أبل" في اعتمادها بين شركتين "سامسونغ" و"إل جي" الكوريتين الجنوبيتين، لاعتماد شاشات "OLED" المستخدمة في هاتف "آيفون X"، والهاتف الجديد المرتقب خلال هذا العام 2018، وبين "إنتل" و"كوالكوم" لاعتماد المعالجات الخاصة بهواتف "آيفون" أيضا.

New iPhone Leaks Highlight Apple's Risky Decision https://t.co/m6TD4Dm4oW iphonepic.twitter.com/Gv78nx0Fdn — Apple iNews (@inewsapplecorp)

عمليا، فخيار "أبل" قد يكون الأنسب، والقول لـ"فوربس"، الذي تضمن من خلاله الشركة أكثر كفاءة وأرخص سعرا لهواتف "آيفون"، لكن نظريا بالنسبة للمستخدمين، فهذا يخلق نوع من القلق البالغ.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية