تدشين "المكتبة الرقمية العربية الصينية" لتعزيز التعاون

أعلنت جامعة الدول العربية اليوم الخميس عن تدشين "المكتبة الرقمية العربية الصينية " كآلية دائمة لتعزيز التعاون بين الصين والدول العربية في مجال المكتبات والمعلومات.

وذكرت الجامعة العربية، في بيان صحفي اليوم، أن مشروع "المكتبة الرقيمة العربية الصينية "، والتي قام وزراء الخارجية العرب ووزير الخارجية الصيني بمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بتدشينها على شبكة الإنترنت للجمهور العام وذلك أثناء الجلسة الختامية للاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي الصيني في بكين، وتأتي في إطار البرنامج التنفيذي لمنتدى التعاون العربي الصيني الذي تضمن في فقراته "تعزيز التعاون في مجال المكتبات والمعلومات" من خلال إنشاء آلية دائمة لتعزيز التعاون بين الصين والدول العربية في مجال المكتبات والمعلومات.

وقالت الجامعة العربية "إنه انطلاقًا من أن إعلان بيجين الذي صدر في الخامس من يونيو 2014 دشن مرحلة جديدة من علاقات التعاون الاستراتيجي القائمة على "التعاون الشامل والتنمية المشتركة"، واعتمد الخطة التنموية العشرية لمنتدى التعاون العربي الصيني خلال الفترة 2014-2024، قامت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومكتبة الصين الوطنية بالتوقيع على مذكرة تفاهم في مجال المكتبات والمعلومات والحفاظ على الوثائق"، مؤكدة أن مؤسسات المكتبات الوطنية والعامة المركزية والجامعية وغيرها تُشكل مصدرًا مهمًا من مصادر التاريخ ومقياس لتحضر الأمم والشعوب.

وأشارت إلى أن الجانبين العربي والصيني اتفقا على إقامة مشاريع توأمة بين المكتبات العربية ونظيراتها الصينية في إطار الشراكة الإقليمية المؤسسية بما يخدم مصالح المكتبات الشريكة والعمل على إطلاق بوابة إلكترونية لمكتبة رقمية عربية صينية تتيح مصادر معلومات تاريخية وثقافية عن الحضارتين العربية والصينية باختلاف أوعية المعلومات وأشكالها مما يخدم إقامة مشروعات التوأمة المنشودة بغرض تسهيل استرجاع المعلومات في مجالات التاريخ والثقافة للطلبة والدارسين الصينيين باللغة العربية والباحثين الصينيين المهتمين بالقضايا العربية وكذلك للباحث العربي المهتم بالشأن الصيني.

وأوضحت أن الجانبين العربي والصيني صمما المكتبة الرقمية العربية الصينية بأحدث التقنيات المستخدمة في مجال تصميم وبناء المواقع الإلكترونية مع التركيز على عدة نقاط مهمة من بينها: سهولة الاستخدام، وجودة مصادر المعلومات، وقابلية التوسع المستقبلي في محتوى المكتبة الرقمية، وقابلية التبادل والمشاركة لمصادر المعلومات من مكتبات عربية أعضاء في المكتبة الرقمية وكذلك نظيراتها الصينية.

وأشارت إلى أن اللجنة المشتركة القائمة على مشروع "المكتبة الرقمية العربية الصينية" المٌشكلة من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (الجانب العربي) ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالمملكة العربية السعودية (الشريك المنفذ والمستضيف للصفحة العربية من المشروع) ومكتبة الصين الوطنية (الجانب الصيني) اجتمعت يوم 9 يوليو الجاري بمكتبة الصين الوطنية للاتفاق على السياسة الاسترشادية للمكتبة الرقمية العربية الصينية في مرحلة ما بعد التدشين عملًا على حفاظ الحقوق الملكية للمحتوى المتاح على المكتبة الرقمية العربية الصينية التي تم إطلاقها على شبكة الإنترنت تحت نطاق www.ca-dlib.org.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية