نهاية العلاقات الحزينة.. حكاية 12 جريمة دموية في عش الزوجية

كتب- صلاح محمد:

«لقد خلق الله آدم وخلق الله من ضلعه حواء، فلا تكتمل الحياة بدون نساء، فهي الأم والأخت والبنت والزوجة والتي لها مكانة عظيمة في المجتمع، وتعتبر العلاقة الزوجية من ضمن العلاقات المقدسة، التي يجب أن يحافظ عليها الزوجين».. ولكن ما نراه الآن خلاف ذلك تمامًا، حيث تنهار هذه العلاقة المقدسة بكل سهولة.

ومن أبشع طرق إنهاء هذه العلاقة "قتل الزوج لزوجته"، فهناك سؤال يتردد دائما في هذه الجرائم "من المخطئ" هل المخطئ الزوج أم الزوجة.

في السطور المقبلة ترصد بوابة «الوفد» في الآونة الأخيرة 12 جريمة قتل الزوج لزوجته.

- قتل زوجته بسبب الخلافات بالمنوفية

كان اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية قد تلقى إخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائي يفيد، بتقدم أهالى قرية كفر قورص، يفيد بوفاة ربة منزل بمنزلها بدائرة المركز .

وبالانتقال الفورى والفحص تبين، أن المتوفاة " س س ع " 30 سنة، ربة منزل، ومقيمة بذات الناحية، وبسؤال زوجها " ع ع ا " 62 سنة، بالمعاش ومقيم بذات الناحية، أفاد بقيامة بالتعدى على المجنى عليها بالضرب بأداة حادة لخلافات الزوجية.

- قتل زوجته وطعن طفلتهما بالسلام

تلقى رجال مباحث قسم شرطة السلام أول، إخطارًا بوقوع مشاجرة بمنطقة مساكن اسبيكو، حيث قام "علي ش ع" 41 سنة، بالتعدى على زوجته "ألطاف ع م" 38 سنة، ربة منزل، وابنته "شروق ع ش" 14 عاما، طالبة بعدما احتجازهما داخل مسكنه وغلق الباب من الداخل , نتج عنها وفاة الزوجة إثر إصابتها بعدد 13 طعنة، وإصابة ابنته بعدد 2 جرح طعنى نافذ بالبطن.

وتمكن ضباط المباحث من ضبط المتهم، وبحوزته سلاح أبيض "سكين" كما عثر على المجنى عليهما ، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة لوجود خلافات زوجية، وأثناء محاولة ابنته فض المشاجرة تعدى عليها بالضرب محدثا إصابتها.

قتل زوجته بسكين وقال "سقطت على سيخ حديدي" بالدقهلية

تلقى العقيد عصام الدين رضوان مأمور مركز شرطة السنبلاوين بلاغ يفيد بالعثور على ربة منزل جثة هامدة بعزبة الطيارة التابعه للمركز, وانتلقت قوة أمنية إلي مكان البلاغ ، وبالفحص تبين أن الجثه لربة منزل تدعى شيماء السيد احمد المتولى 22 سنه، مقيمه لدى زوجها بعزبة الطيارة بالسنبلاوين وبها اثار اصابة جرح نافذ بالبطن.

وبسؤال زوجها السيد.ع.ع 25 سنة، بائع متجول، ادعى سقوطها من أعلى سطح المنزل على سيخ حديدى، ما أدى لإصابتها بجرح نافذ أودى بحياتها ولم يتهم أحدا بالتسبب فى وفاتها.

ومن خلال تكثيقف التحريات تبين وجود خلافات مستمرة بين الزوجة المتوفاه وزوجها ، وأن الوفاه تمت داخل المنزل وليس خارجه كما ادعى زوجها وبمعاينة الجثه تبين وجود إصابة بجرح طعنى بالبطن فقط دون اى اصابات اخرى تدل على سقوطها, وبمواجهة الزوج اعترف بارتكابه الواقعه والتعدى على زوجته بسلاح أبيض " سكين ".

- قتل زوجته بسبب إحضار وجبة السحور بالمقطم

تلقى رجال مباحث قسم شرطة المقطم، إخطارًا من مستشفى جراحات اليوم الواحد، باستقبالها "بطه ع س" 37 سنة، ربة منزل، مصابة بجروح نافذة متفرقة بالجسم وتوفيت

أثناء إسعافها.

وبالانتقال تم التقابل مع شقيقة زوج المجنى عليها "عزيزة ف ا م" 42 سنة، ربة منزل، وبسؤالها قررت بقيام شقيقها "محمود ف ا م" 44 سنة، سائق، "زوج المجنى عليها " بالتعدى على المجنى عليها بالضرب بسلاح ابيض " مقص" محدثا إصابتها التى أدت لوفاتها بسبب خلافات عائلية فيما بينهم ولاذ بالفرار.

وبإعداد ألاكمنة، تم ضبطه وبمواجهته باقوال شقيقته اعترف بارتكاب الواقعة،وأشار بوجود خلافات زوجية بينهما وفي تاريخ الواقعة كان متواجدا بشقة سكنه وطلب منها التوجه لشراء بعض المأكولات "وجبة سحور" فحدثت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها على المجنى عليها بسلاح أبيض "مقص" محدثا إصابتها التى أودت بحياتها .

- قتل زوجته وأولاده الثلاثة في "الرحاب" وانتحر بعدهما

تلقىت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة التجمع الأول، بلاغًا من أهالى المنطقة، يفيد بسماع دوى طلقات نارية بعد مشادة داخل فيلا سكنية بمدينة الرحاب.

وعلى الفور انتقل رجال المباحث لكشف غموض الواقعة، وتبين من التحريات الأولية وجود 5 جثث لرجل أعمال فى العقد الخامس من عمره ويدعى "ع.س"، وزوجته وأطفالهم الثلاثة, ، حيث قتل زوجته وأولاده الثلاثة، ثم أقدم على الانتحار، بعد مروره بضائقة مالية كبيرة.

وكشفت التحريات، أنه عقب تراكم الأحكام القضائية عليه التى تتهمه بالنصب لجأ إلى استئجار فيلا بمدينة الرحاب، ليكون بعيدًا عن أعين رجال الشرطة، وحتى لا يطارده أصحاب الأموال التى استولى عليها.

- قتل زوجته لشكه في سلوكها بالإسكندرية

تلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مدير إدارة البحث الجنائى بورود بلاغ من وحدة مباحث قسم شرطة المنتزه ثالث مفادها قيام شخص م.ص.ب 21 سنة عاطل مقيم بعزبة فرعون منطقة الرأس السوداء - دائرة القسم، بقتل زوجته ا.ع.ا 24 سنة ربة منزل وذلك إثر خلافات زوجية

وبالانتقال إلي مسرح الجريمة عثر على جثة المجنى وتبين إصابتها بجرح ذبحى غائر بالرقبة وعثر بجوارها على سلاح أبيض "كتر" ملوث بالدماء وجميع منافذ الشقة سليمة ومحتوياتها مرتبة

تم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب خلافات زوجية بينه وبين زوجته، لقيامها بترك منزل الزوجية وشكه فى سلوكها، تحرر المحضر جنايات قسم شرطة ثالث المنتزه.

- قتل زوجته وقطع جثتها إلي أشلاء لخلافات أسرية في المرج

تلقي المقدم محمد رضوان، رئيس مباحث قسم شرطة المرج، بلاغا من الأهالى، بوجود جثة سيدة مذبوحة بشارع محمد نجيب بمنطقة المرج، حيث تبين أن الجثة لسيدة تدعى"فاطمة " 35 سنة "متوفاة إثر ذبح بالرقبة، وعدة طعنات وجرح نافذ فى الصدر، وآخر قطعى بالساعد الأيسر".

وكشفت تحقيقات النيابة، وقوع مشادة كلامية بين المجنى عليها وزوجها، تطورت إلى مشاجرة تعدى عليها

خلالها المتهم بالضرب وذبحها بسلاح أبيض "سكين"، ثم مثل بالجثة، وفصل رأسها عن جسدها، بالإضافة إلى تقطيع يديها وتكبيلها، ثم وضعها داخل كرتونة "سخان كهربائى"، وألقى الجثة فى أحد الشوارع بالمنطقة فى وقت متأخر من الليل، وهدد شقيقة المجنى عليها بعدم الإبلاغ, مؤكدة أنه كان دائما يقول لها " لو بلغتى هقتلك زيها".

وبإعداد الأكمنة اللازمة بالأماكن التى يتردد عليها المتهم، تم ضبطه، وبحوزته السلاح المستخدم فى ارتكاب الجريمة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة.

- قتل زوجته الثانية لأنها " شهّرت بالأولى" في أوسيم

كشفت تحقيقات نيابة أوسيم ، أن المتهم "عبد الرحمن.ح. ط" 49 عاما، كان متزوج من المجنى عليها عرفيا كزوجة ثانية وقام بتطليقها منذ فترة عقب خلافات نشبت بينهما وأنها طلبت منه مرارا العودة إليها إلا أنه رفض ففوجىء بها تقوم بالتشهير بسمعة زوجته الأولى ونشر صورة لها عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" للانتقام منه.

وقال المتهم، أنه توجه إلى اليها وطلب منها الكف عما تفعله لكنها رفضت، فنشبت بينهم مشاجرة قام خلالها المتهم بخنقها .

عامل زراعى قتل زوجته بوضع رأسها في "قناة ري" بالشرقية

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطار من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بوصول زوجة فى الثلاثينات من العمر، لمستشفى الحسينية العام، جثة هامدة.

وتبين من التحريات الأولية، قيام زوجها ويدعى" م م" 30 سنة عامل زراعى، بالتخلص منها، خنقا وبوضع رأسها، داخل قناة رى، وتبين من التحريات الأولية معاناته من مرض نفسى، وتم القبض عليه بمعرفة ضباط مباحث أبوعمر، والتحفظ عليه وإخطار النيابة العامة.

- سائق "توك توك" يقتل زوجته لشكه فى سلوكها ببولاق

تلقى الرائد محمد الجوهرى رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا يفيد وصول ربة منزل إلى المستشفى جثة هامدة ووجود آثار خنق حول رقبتها، وبالتحرى تبين أن زوج المجنى عليها سائق توك توك اعتدى عليها وخنقها ثم حاول نقلها إلى المستشفى لإسعافعا وعندما اكتشف وفاتها فر هاربا

وبإعداد كمين للمتهم تمكن الرائد طارق مدحت والنقيب أيمن سكورى من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لشكه فى سلوكها، فحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث وتولت النيابة التحقيق.

- سودانى قتل زوجته لغيرته عليها فـ 6 أكتوبر

تلقى قسم شرطة ثان أكتوبر، بلاغًا يفيد بمقتل ربة منزل داخل مسكنها، فانتقل الرائد مصطفى شربينى رئيس مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر إلى محل الواقعة، وكشفت المعاينة والتحريات، عن أن المجنى عليها تبلغ من العمر 17 سنة، تحمل الجنسية السودانية،، قتلها زوجها يبلغ من العمر 43 سنة "سودانى" بسبب خلافات أسرية، حيث سدد لها عدة طعنات بسكين.

وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهم، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء عصام سعد مدير أمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وباشرت النيابة التحقيق.

- ذبح زوجته وطفلتها بمساعدة زوجته الأخري بدمنهور

تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير أمن البحيرة، إخطارا من الرائد محمود الشرقاوى رئيس مباحث مركز شرطة بدر، يفيد ببلاغ "منى.ع.ع" 19 سنة، بقيام زوج والدتها "عمر.م.م" 75 سنة، ووالدتها "منال.ا.م" 45 سنة، بذبح "إيمان.ح.ذ" 27 سنة، ودفنها بحفرة بالرمال أمام المنزل بقرية الخرطوم التابعة لدائرة المركز.

وتم ضبط المتهم "عمر.م.م" 75 سنة، وقال فى اعترافاته أمام النيابة العامة، إنه تزوج المجنى عليها "إيمان.ح.ذ" عرفيا قبل الحادث بفترة قصيرة بعد طلاقها من زوجها الأول، مشيرا إلى أنها كانت تتردد على فى منزلى بقرية الخرطوم على فترات.

وأكمل أن وسواس الضراير تسللت لزوجتى "منال.ا.م" 45 سنة، حيث قالت لى إن إيمان ليست حاملا منى، وأن سلوكها غير سوى ومن هنا بدأت القصة والانتقام لشرفى، حيث تم قتلها ودفنها أمام المنزل هى وطفلتها لدفن السر معها.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية