"الصحة": السموم في حليب الرضاعة ضمن معدلات منظمة الصحة العالمية... والمحررة توضح

صدر عن المكتب الاعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: نشرت صحيفة "النهار" بتاريخ 6 تموز 2018 مقالا بعنوان "هل حليب الأم ملوّث في لبنان؟ دراستان تكشفان معدلات السموم"، للزميلة ليلي جرجس.

واعتبر البيان انه يحمل الكثير من المغالطات ويتضم معلومات ملتبسة، لذا يهم وزارة الصحة العامة ان توضح الآتي:

1- إنّ العناوين في المقالة هي عناوين غير دقيقة وقد أثارت الشكّ لدى الأمهات بشأن أهمية الرضاعة الطبيعية وخلقت بلبلة، ما ينعكس سلبا كل الجهود التي تمّ بذلها من أجل دعم الأمهات المرضعات لما فيه من افادة صحية ونفسية وعاطفية للام والطفل معا.

2- تم تعريب نتائج الدرسات بشكل مغلوط وكذلك اجتزاؤها ووضع المعلومات خارج السياق العلمي الذي اعتمدته هذا الدراسات، فهي في نسختها الاصلية الواردة باللغة الانكليزية تسلط الضوء على أنّ الرضاعة الطبيعية لا تزال الخيار الأفضل للأمهات والأطفال، كما تحمي الطفل من أضرار أي سموم موجودة.

3- تؤكّد الدراسات الأصلية أيضًا أنّ كافة معدلات السموم التي جرى تحديدها في حليب الرضاعة لعيّنة من الأمهات في لبنان هي ضمن المعدلات الطبيعية المحددة من منظمة الصحة العالمية، وحليب الامهات في لبنان لا يشكل اي خطر او ضرر على الاطفال الرضع.

توضيح الزميلة جرجس:

1- بالنسبة الى زعم عدم حث الأمهات على الرضاعة الطبيعية واثارة شكوكهن، نورد المقطع الآتي من مقالنا: "بالرغم من النسب ونتائج الدراستين، إلا ان ذلك لا يقلل من أهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها الصحية والنفسية المهمة على الطفل والأم في آن معاً، فحليب الأم يحتوي على الفيتامينات والمغذيات الأساسية لنمو الطفل، كما ان الرضاعة تساعد الأم على استعادة رشاقتها وزيادة الرابط النفسي بين الأم والطفل. ويبقى حليب الثدي الأفضل من ناحية التغذية والمناعة بالرغم من الملوثات الموجودة فيه." كما خلص المقال في مكان آخر الى أهمية الرضاعة حيث ذكرنا في ختامه: "هذه الدراسة لا تعني أن حليب الثدي غير آمن بل يحمل فوائد صحية ونفسية للأم والطفل في آن معاً. وبالرغم من نسب الملوثات الموجودة في حليب الثدي يبقى حليب الأم أفضل مصدر للغذاء بالنسبة للرضيع، وبالنهاية لا بديل عنه وبالنهاية يبقى الهدف من هذه الدراسة تسليط الضوء على واقع التلوث البيئي والغذائي في لبنان الذي وصل الى حليب الثدي."

2- الهدف من الدراسة كان القاء الضوء على واقع التلوث البيئي والغذائي في لبنان الذي وصل الى حليب الثدي ولقد تم اختيار حليب الأم بعد ازدياد نسب التلوث الغذائي والبيئي ومنها الرصاص، الزرنيخ وcadmium.

كما ان الدراسة تمّ التأكيد عليها قبل نشرها من قبل معدّ الدراسة والباحث الأكاديمي للتأكيد على المعلومات وصحة ترجمتها وليس هناك اي ترجمات محرفة او مغلوطة. ولمن يهمه الأمر لقد تمّ نشر الروابط مع الدراسة للإطلاع على تفاصيلها.

3- اما بالنسبة الى المعدلات، لم نذكر في أي مكان في الدراسة ان النسبة تخطت المعدل وكان التشديد دائما اننا ضمن المعدل الطبيعي المعترف به في الاتحاد الاوروبي ومنظمة الصحة العالمية، ونشرنا النتائج في لبنان ومقارنتها بالمعدل الاوروبي. ولم نتبن للحظة ان حليب الام ملوث. وعلى سبيل المثال لا الحصر " وقد كشفت الدراسة ان 94% من العينات تحتوي على Aflatoxin M1 وانما ضمن المعدل المعترف به في الاتحاد الأوروبي حيث سُجلت نسبة 4 ng/L اما المعدل الأقصى المسموح به 25 ng/L ".

.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية