غادة عبدالرازق: لم تبهرني الشهرة

القاهرة- خالد بطراوي |

غادة عبدالرازق ممثلة من طراز خاص جدا، تقف في مكانها منفردة لا تقلد أحدا، ولا يقلدها أحد، تقدم فنا لا يقدمه إلا هي، تبحث دائما عن الأعمال القوية والمختلفة، وليس على البطولات المطلقة، تهتم بالحضور مع جمهورها بأعمال فنية مؤثرة وايجابية ذات رسالة صائبة تنفذ بدقة الى قلب المجتمع المصري. وقد أعلنت أخيرا انها تكتفي بالسينما فقط لدرجة أنها بعد مسلسل «ضد مجهول» قررت ان يكون بينها وبين التلفزيون هدنة مؤقتة، ويرجع السبب في ذلك الى حرصها الشديد على اهمية وقوف الفنان مع نفسه في توقيت معين لمعرفة متطلبات المرحلة المقبلة، لكنها تقول: ما زلت في مرحلة تجريبية حتى أصل للفن الذي يشبعني ويرتوي منه جمهوري، ويضعني في أبهى صورة، وما رد فعلها على فيلمي «كارما» و«حرب كرموز»، تفاصيل في سياق الحوار التالي.

كيف ترين تجربتك الأخيرة في مسلسل «ضد مجهول»؟

أستطيع القول ان شخصية «ندى وصفي» ثرية جدا استعرضت فيها موهبتي الفنية بشكل مميز، جعل الكل يتفاعل معي بصدق ادائي كنموذج لأم مثالية تمر بحادث يقلب حياتها رأسا على عقب، حيث تقتل ابنتها بعد تعرضها للاغتصاب، فتقوم بالبحث عن القاتل.

تضيف: لا يمكن أن أصف مدى سعادتي بردود الأفعال التي وصلتني من جمهوري من خلال حسابي الشخصي على «فيسبوك» حيث عبروا عن إعجابهم بالمسلسل، ناهيك عن أن «اللوك» الذي ظهرت به أصبح موضة تقتدي بها الفتيات، وأعتقد أن النجاح الكبير الذي حققه مسلسل «ضد مجهول» سببه انتماؤه إلى نوعية الأعمال الاجتماعية التي تحتوي على خط رومانسي رائع.

هل أنت حريصة على الابتعاد عن مصيدة التكرار؟

الفنان الذي يكرر الادوار التي يقوم بتجسيدها يكون قد حرق نفسه، فالتنوع طريق الفنان نحو القمة والارتقاء بمستواه الفني والفن عموما، لذلك ابحث دائما عن التنويع وارفض اي شخصية جسدتها من قبل.

تشويق وإثارة

يرى البعض أن مشاركتك في فيلم ينتمي إلى أعمال البطولة الجماعية فيه تراجع لمكانتك الفنية.. فما تعليقك؟

بالعكس، أرى أن مشاركتي في هذا الفيلم ستضيف إلى مشواري الفني، خاصة انه عمل مختلف جدا في الموضوع والتناول وممتلئ بالتشويق والإثارة، وأحب أن أوضح شيئا هو انتماء الفيلم الى اعمال البطولة الجماعية يعد السبب الرئيسي الذي دفعني للمشاركة فيه، وأعتقد أن البطولة الجماعية أصبحت سر نجاح أي عمل فني جديد.

كيف تنظرين إلى غادة عبدالرازق كممثلة بعد تجربة فيلم «حرب كرموز»؟

سعيدة جدا، وربما تأتيني بطولة جماعية ناجحة مرة أخرى، المهم هو الجودة، وربما يأتيني مسلسل جيد ما المانع؟ المهم هو تقديم دور مركب وجديد وصعب، يكون مفاجأة غير متوقعة للمشاهدين.

في اعتقادك ما المواصفات المطلوبة في الوجه الجديد لكي يثبت نفسه فنيا؟

الموهبة أولا ثم الصبر وقوة الارادة والرغبة في تقديم كل ما هو جديد ومحترم، واعتقد أن جيل الشباب لديه الاستعداد القوي للمثابرة والمحاربة من أجل اثبات وجوده.

يلاحظ أنك تختفين فجأة وتعتذرين عن عدد كبير من الأفلام ثم تظهرين فجأة ويعرض لك فيلمان فما السبب؟

أنا اكثر ممثلة رفضت أفلاما، ولا أقصد التباهي بذلك بل حتى أؤكد انني أبحث عن الجديد والمتميز فقط، ولا أقبل عملا لمجرد المشاركة، إنما لابد أن أقدم جديدا واستمتع بأدائه وأرى رد فعل المشاهدين عليه.

كوميديا الشباب

سبق أن قلت إنك لا تخططين لخطواتك الفنية، هل ما زال هذا الرأي قائما؟

فعلا، أنا لا أخطط لشيء ولا أسعى لأي دور وانما انتظر الأعمال التي تقدم لي، واحاول اختيار الأفضل وغالبا ما تحكم اختياراتي جدية الموضوع.

لماذا نجح الطابع الكوميدي وانتشر سريعا برأيك؟

نجحت الكوميديا، لأن الشباب كان محتاجا لكوميديا تعبر عنه، كوميديا تكون قريبة منه وعن طريق شباب من السن نفسها، وبذلك كان الطريق معبدا لكوميديا الشباب كي تشق طريقها نحو النجاح والتألق.

قيل إنك خفضت أجرك في مسلسل «ضد مجهول» فهل هذا صحيح؟

بالطبع، فهذه الخطوة مجرد محاولة لدعم ومساندة الدراما المصرية التي منحتني النجومية والنجاح، وقرار تخفيض أجري يرجع الى أن الشركة المنتجة قررت الاستعانة بنجوم كبار، ولم أبد اعتراضا أو تحفظا إزاء مطلبها، طالما أن المقصد هو تقديم مسلسل جيد ومحترم، فأنا لا يهمني الأجر بقدر ما يهمني تقديم عمل جيد.

هل تفضلين السينما أم التلفزيون؟

أفضل السينما على التلفزيون، لأن السينما يذهب الناس اليها لكي يروا الفنان، إنما التلفزيون يجعل من الممثل ضيفا على كل بيت.

كيف تصفين نفسك؟

شجاعة وجريئة ومترددة أحيانا، لأنني لا أرمي نفسي بسرعة، بل أفكر كثيرا قبل أن أخطو أي خطوة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية