تكريم السينما المغربية بـ"مهرجان منارات" للسينما المتوسطية بتونس

  • 365
  • الخميس 12 يوليو 2018 - 18:54

يتم تكريم السينما المغربية بمهرجان "منارات" للسينما المتوسطية بتونس، إلى جانب السينما الفلسطينية، وذلك بعرض ستة أفلام من كل دولة، حيث عرض للجمهور التونسي العديد من الأفلام المغربية، من بينها الفيلم المغربي "ألف شهر" لفوزي بنسعيدي، وفيلم "على الحافة" لليلى الكيلاني، و"يا خيل الله" لنبيل عيوش.

ومن المنتظر أن يعرض لنبيل عيوش أيضا مساء اليوم الخميس، فيلم "غزية"، بحضوره وحضور بطلة الفيلم مريم التوزاني، كما سيتم تكريمه خلال فعاليات المهرجان.

ومن المنتظر خلال الأيام المقبلة من فعاليات المهرجان، والذي يستمر لغاية يوم الأحد المقبل، عرض أفلام مغربية أخرى، وهي "العودة إلى بولان" لسعيد حميش، وفيلم "وشمة" لحميد بناني.

وشارك صبيحة اليوم الخميس، نبيل عيوش في ندوة لمناقشة أحوال سينما البحر الأبيض المتوسط، بمشاركة شارل تيسون، ناقد سينمائي وجاك فياشي، مخرج وكاتب سيناريو، وكريستوف لوبارك، رئيس مهرجان سينيميد، وتناقش الحاضرون حول أحوال السينما بالمنطقة بعد الثورة، وإنتاج الأفلام والتحديات التي يجدها صناع السينما بالمنطقة.

وصرح مخرج "الزين اللي فيك" نبيل عيوش لـle360، قائلا: "أعيش بالمغرب وبالدار البيضاء تحديدا، حيث لم تحدث ثورة كهنا بتونس وبمصر، لكن حدثت دينامية كبيرة بالمجتمع وبالبلد عموما، وطرأت تغيرات كبيرة ورفعت مطالب اجتماعية تدفعني للرغبة في إخراج أفلام تحكي عن هذه الفترة وبسرعة، لأن الأحداث تتسارع بالفعل.. فما كان حقيقة مند ستة أشهر تحول حاليا إلى شيء آخر، فأنا أرغب بشدة أن أكون شاهدا على عصري عبر أفلامي".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية