عبلة الروينى تدين بلاغ طارق نور ضد خالد منتصر.. وتؤكد: سمح بتقديم آراء متطرفة

قالت الكاتبة الصحفية عبلة الروينى، إن تقديم البلاغات فى قضايا الرأى والنشر، هو أسلوب مرفوض ومعيب، ولا يصح أن يتم "جرجرة" الكتاب والمفكرين للمحاكم والنيابة لمجرد أنهم قالوا رأيهم فى موضوع معين.

وأضافت "الروينى" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنها تدين طارق نور نفسه، لأنه سمح لعرض تلك الآراء التى تسمح بالتمييز والعنصرية وازدراء الأديان، عبر شاشته "القاهرة والناس"، مشيرة إلى أن "نور" يفضح نفسه بتصرفاته بداية من البلاغ، مرورًا بموافقته على طرح مثل هذه الأفكار المتطرفة والعنصرية.

وأتمت الكاتبة الكبيرة، أننا ليس المفروض أن نتحدث عن أفكار خالد منتصر الآن، بل المفترض أن ندين تلك الأسلوب المرفوض من تقديم بلاغات ضده.

يذكر أن نيابة الإسماعيلية أمرت بإخلاء سبيل الدكتور خالد منتصر، بعد التحقيق معه أمس، فى تمام الساعة العاشرة صباحًا حتى الثانية والنصف مساء، بعد مناقشته فى الاتهام الموجه إليه من طارق نور صاحب قناة "القاهرة والناس".

وكان الدكتور خالد منتصر قد انتقد حلقة الإعلامية بسمة وهبى مع الشيخ عبد الله رشدى، التى قال فيها صراحة إنه يكفر الأقباط ووصف منتصر ما حدث بالحلقة بأنه عبث إعلامى، موضحا أن ما تم تقديمه "بالة إعلامية"، والمعروف أن رمز البالة يطلق على الملابس المستعملة، وهو ما اعتبره طارق نور سباً وقذفاً فى حق القناة، وقدم بلاغًا ضد الدكتور منتصر يحمل رقم "1179".

كما أن هذه الحلقة شهدت مشادة بين الضيوف الحاضرين، وانسحب على إثرها المخرج مجدى أحمد على معترضًا على ما تم تداوله.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية