حكومة السيسي تستهدف زيادة سعر الوقود مجدداً نهاية 2018

كشف صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، عن تعهد الحكومة المصرية للصندوق بالوصول بأسعار الوقود إلى سعر التكلفة بحلول 15 يونيو/حزيران 2019، مع استثناء أسعار الغاز الطبيعي، والمازوت المستخدم في توليد الكهرباء، باعتبار أن أسعار منتجات الوقود في مصر من بين أدنى المعدلات في العالم، على الرغم من الزيادات الكبيرة في أسعار المحروقات منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

ووقعت حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي اتفاقاً مع الصندوق قبل نحو عامين للحصول على قرض بالغ إجماليه 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات، في ضوء النقص الحاد في احتياطي العملات الأجنبية، من جراء تراجع عائدات الاستثمار الأجنبي والسياحة، وفق برنامج إصلاح اقتصادي يشترط تحرير دعم الوقود والكهرباء، وتعزيز الإيرادات العامة للدولة من خلال فرض مزيد من الضرائب، وخفض أعداد العاملين في جهاز الدولة.

وأفاد تقرير للصندوق، بشأن مراجعته الثالثة للبرنامج الاقتصادي المصري، بأن دعم الوقود يفيد الأثرياء بشكل أكبر من الفقراء، في حين يلعب إصلاح دعم الطاقة دوراً رئيساً في ضبط المالية العامة، مشيراً إلى انخفاض فاتورة دعم الوقود من 3.3% إلى 2.7% من إجمالي الناتج المحلي في العالم المالي 2016/2017، مقارنة بالعام المالي الماضي، وانخفاضها إلى 1.8% في العام المالي الجاري.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية