أول سيارة كهربائية مصرية بالأسواق: "سوق على مهلك سوق"

بدأت مصر أولى خطوات اللحاق بالركب العالمى، فى مجال السيارات الكهربائية، بعدما أطـلقت أولى محطات الشحن الكهربائي والسماح باستيراد السيارات الكهربائية بدون جمارك لدعم صناعة هذه السيارات فى مصر مستقبلًا، وعلى الرغم من ارتفاع أسعار هذه السيارات مقارنة بمثيلاتها التقليدية إلا أنها تتميز بانخفاض كلفة التشغيل والصيانة وقطع الغيار.

"الدستور" ترصد أبرز المعلومات عن السيارة الكهربائية المصرية:

السيارة الكهربائية هي السيارة التي تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية، وهنالك العديد من التطبيقات لتصميمها وأحد هذه التطبيقات يتم باستبدال المحرك الاصلي للسيارة، ووضع محرك كهربائي مكانة وهي أسهل الطرق للتحول من البترول للكهرباء مع المحافظة علي المكونات الأخرى للسيارة ويتم تزويد المحرك بالطاقة اللازمة عن طريق بطاريات تخزين التيارالكربائي.

تعتمد تصميمات السيارة الكهربائية على محرك يعمل بالكهرباء، ونظام تحكم كهربائي، وبطارية قوية يمكن إعادة شحنها مع المحافظة على خفض وزنها وجعل سعرها في متناول المشتري.

تعتبر السيارة الكهربائية أنسب من سيارات محرك الاحتراق الداخلي من ناحية المحافظة على البيئة حيث لا ينتج عنها مخلفات ضارة بالبيئة.

تحتاج إلى بطاريات ثقيلة ومرتفعة الثمن، إذ تحتاج بطاريتها قدرة نحو 6000 مركم من نوع بطارية ليثيوم أيون التي تستخدم في الهاتف المحمول.

صعوبة التي تواجهها هذه السيارات هي زيادة مدى السيارة فوق 200 كيلومتر بشحنة واحدة للبطارية، وخفض زمن إعادة الشحن، إذ يستغرق شحن البطارية حاليا نحو 8 ساعات، لا تتحرك خلالها السيارة.

تحتاح إلى جهد كهربائي يبلغ نحو 650 فولط.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية