نجيب جبرائيل يتضامن مع خالد منتصر ويتقدم ببلاغ ضد طارق نور بتهمة التحريض على الأقباط

أعلن المستشار نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، تضامنه مع الكاتب والمفكر الدكتور خالد منتصر، ضد الهجمة الشرسة التى تعرض لها الكاتب الليبرالى الكبير من قبل بعض المتشددين على حد وصفه .

وأكد "جبرائيل" فى بيان صادر عن منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان اليوم، أنه يرفض البلاغ الذى تقدم به طارق نور ضد الدكتور خالد منتصر، والذى جاء على خلفية وقوف خالد منتصر ضد التشدد والتطرف الدينى حينما أعلن عبد الله رشدى تكفيره للمسيحيين من على قناة القاهرة والناس فى برنامج الاعلامية بسمة وهبة، الأمر الذى أثار حفيظة طارق نور واعتبر ذلك إهانة للقناة .

وشدد البيان على أن المنظمة بصدد تقديم بلاغ ضد طارق نور باعتبار أن اعتراضه على ما آراء الدكتور خالد منتصر أنما هو تحريض لتكفير المسيحيين .

يذكر أن نيابة الإسماعيلية أمرت بإخلاء سبيل الدكتور خالد منتصر، بعد التحقيق معه أمس، فى تمام الساعة العاشرة صباحًا حتى الثانية والنصف مساء، بعد مناقشته فى الاتهام الموجه إليه من طارق نور صاحب قناة "القاهرة والناس ".

وكان الدكتور خالد منتصر قد انتقد حلقة الإعلامية بسمة وهبى مع الشيخ عبد الله رشدى، التى قال فيها صراحة إنه يكفر الأقباط ووصف منتصر ما حدث بالحلقة بأنه عبث إعلامى، موضحا أن ما تم تقديمه "بالة إعلامية"، والمعروف أن رمز البالة يطلق على الملابس المستعملة، وهو ما اعتبره طارق نور سباً وقذفاً فى حق القناة، وقدم بلاغًا ضد الدكتور منتصر يحمل رقم "1179 ".

كما أن هذه الحلقة شهدت مشادة بين الضيوف الحاضرين، وانسحب على إثرها المخرج مجدى أحمد على معترضًا على ما تم تداوله

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية