الأزهر يشيد بالبيان الختامي لمؤتمر علماء المسلمين حول أفغانستان

ثمن مرصد الأزهر الشريف جميع الأعمال التى تبذل من أجل السلام والاستقرار فى أفغانستان وفى جميع أنحاء العالم، مشيدًا فى الوقت ذاته، بالبيان الختامى للمؤتمر العالمي لعلماء المسلمين حول السلم والأمن في أفغانستان.

وتابع المرصد في ختام حمل البيان الختامي، مطالبة علماء المسلمين لحركة طالبان بالجلوس إلى طاولة المفاوضات مع الحكومة الأفغانية، معتبرين الحرب الجارية في أفغانستان غير شرعية، وشددوا على ضرورة الاتفاق بين طالبان والحكومة الأفغانية لوقف إطلاق النار مجددًا، من أجل إرساء السلام والاستقرار في البلاد.

وأكد "يوسف العثيمين"، أمين عام منظمة التعاون الإسلامي على أهمية تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان، قائلًا: إن أفغانستان دولة إسلامية والحرب في هذا البلد مرفوضة ولا مبررلها، ويجب أن تنتهي. داعيًا جميع أطراف النزاع لإنهاء الحرب والعنف في البلاد.

وشدد البيان الختامي على ضرورة أن تقبل طالبان دعوة الحكومة الأفغانية لإنهاء الحرب، وأن على جميع المسلمين، وخاصة العلماء، الوقوف ضد العنف.

وكانت منظمة التعاون الإسلامي قد عقدت هذا المؤتمر في مدينتي جدة ومكة المكرمة خلال الفترة 26 – 27 شوال 1439هـ، الموافق 10-11 يوليو 2018م وذلك لدعم السلام في أفغانستان، وشارك فيه علماء أكثر من 37 دولة.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية