سيارات رياضية لم تسمع عنها.. بعضها ياباني وهندي

تبقى السيارات الرياضية واحدة من أهم الأمور التي ترغب العشرات من الشركات العالمية في الوقت الحالي للدخول بقوة من أجل تصنيعها وتسويقها على مستوى العالم، وهو الأمر الذي يخلق العشرات من الموديلات التي تلقى استحسان الجمهور على مستوى الإمكانات، كما تخلق أيضًا بعض الإصدارات الرياضية التي لم يسمع عنها الكثير، وفي هذا السياق يستعرض موقع توب جير المتخصص في السيارات مجموعة من أهم الموديلات الرياضية التي لم يسمع عنها العديد من الشرائح الجماهيرية في الأسواق.

تاشيك رينوفاتيو T500

هي في الأصل إحدى الموديلات غير المشهورة من سيارات السباقات، وهي تمثل إصدارا رياضيا أطلق البعض عليه مصطلح خارق، وظهرت مجددًا في عام 2012 بعد أن اخترعها في الأصل أحد أعرق سائقي السباقات على مستوى العالم، ألوخا تاشيك، وكانت ثاني محاولة للسيارة من أجل الدخول بقوة في مصاف السيارات الرياضية الخارقة على مستوى الموديلات الأكثر تطورًا، وهو الأمر الذي منحها قيمة كبيرة على مستوى الأسواق العالمية في الوقت الحالي، وذلك على الرغم من كونها لم تكن معروفة بشكل واضح للجمهور.

ميتسوكا أوروتشي

تعتبر واحدة من السيارات الأكثر غموضًا على مستوى العالم، وتعود جذور تصميمها إلى عام 2001 في اليابان، غير أن السيارة لم تدخل مرحلة الإنتاج حتى عام 2006، كما أن العديد من وسائل الإعلام خلال تلك الفترة تعرضت بالانتقاد لتصميمها الخارجي بشكل واضح، وتم تزويدها بمحرك متوسط المستوى، وتمتعت بدفع خلفي للعجلات، وهو أمر بدا حينها منطقيا لكونها تنتمي لفئات السيارات الرياضية المحدودة، خاصة في الوقت الذي راهنت فيه العشرات من الشركات على موديلات رياضية في الأسواق العالمية.

ديفيد براون سبيد باك GT

تعد النموذج الأبرز من السيارات الرياضية، لا سيما أنها تمثل نموذجا واضح المعالم من سيارات أستون مارتن الشهيرة، وخاصة أن التصميم جمع بين طياته العديد من ملامح الموديلات الرياضية التي تنتجها الشركة البريطانية العملاقة، وهي في الغالب تستمد أيضًا سمات السيارات الرياضية الحديثة، وهو الأمر الذي يتضح أيضًا من خلال التصميم الداخلي والخارجي، وصولًا إلى الألوان التي تمتعت بها عدد من الإصدارات الرياضية مثل جاجوار XKR، والتي تمتلك شهرة واسعة على مستوى الأسواق العالمية بشكل رئيسي.

ماروسيا B2

لا تُعرف صناعة السيارات الروسية في الأسواق العالمية بالموديلات الرياضية الخارقة، إلا أنه في عام 2009 كشفت موسكو عن واحدة من أهم الإصدارات الواعدة على مستوى الأسواق العالمية وهي ماروسيا B1، والتي استطاعت أن تكون نواة حقيقية للسيارة b2، والتي قد يرى البعض أنها ليس أفضل حالًا من B1، ولكنها تقدم بداية حقيقية لصناعة السيارات الرياضية في روسيا، وهو الأمر الذي كان مفقودًا بشكل تام في الأسواق العالمية خلال سنوات طويلة من الإنتاج، اعتمدت خلالها على إصدارات لادا فقط.

أفانتي DC

عملت بمحرك ذي قدرات متوسطة بسعة 2000 سي سي وشاحن توربيني، وهو الأمر الذي جعلها قادرة على ضخ قوة حصانية مقدارها 250، وهي تعد أول سيارة رياضية في الهند، وتم تصميمها من قبل شركة DC الهندية، وهي أحد أهم الكيانات المتخصصة في رسم الشكل الخارجي للموديلات المختلفة والشركات الهندية، واستطاعت السيارة أن تدفع الشركة لتطويرها سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، ومن ثم وضعها في الأسواق العالمية بمواصفات أكثر قوة.

وإجمالًا تبقى السيارات الرياضية هي أهم المجالات التي يتاح خلالها التنافس بين الشركات العالمية في الوقت الحالي، وهو الأمر الذي تعتبره العشرات من الشركات مهما للغاية حتى وإن كان غير تجاري.

فن ورياضة

الشرق والغرب

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية