هشام ماجد وشيكو فى ندوة صدى البلد: كأس العالم كان المنافس الأول لفيلم قلب أمه وانفصال أحمد فهمى وضعنا فى تحدٍ جديد.. فيديو وصور

هشام ماجد:

لا وجه للشبه في شخصيتي بـ قلب أمه مع "سمير وشهير وبهير"

شيكو:

لن أبتعد عن الكوميديا حاليا

أكد الفنان هشام ماجد أنه راضٍ عن الإيرادات التى حققها فيلمه وصديقه الفنان شيكو "قلب أمه"، مشيرا إلى أن الفيلم حقق حوالى 12 مليون جنيه ومن المنتظر ان يقترب من 20 مليونا بنهاية عرضه.

وكشف الثنائى هشام وشيكو خلال ندوة بموقع "صدى البلد" أنهما يدخلان تحديا كبيرا منذ انفصال الفنان أحمد فهمى عنهما، ولكنهما لم يستبعدا أيضا أن يكون هو الآخر تحت ضغوط كبيرة لإثبات قدرته على تحقيق نفسه منفردا.

ولفت كل من شيكو وهشام ماجد أنهما يتخذان من كوميديا الفانتازيا سبيلا فى أعمالهما منذ ظهورهما على الساحة الفنية، حتى يجدان أرضية تناسبهما للاختلاف عما يتم تقديمه.

واضافا أن الفانتزيا كانت الطريق الذى سعيا لتقديمه منذ انطلاقهما مع أحمد فهمى، وحتى بعد الانفصال عنه لا يزال فى جعبتهما المزيد لتقديمه فى هذا الاتجاه، مؤكدين أن فيلم "قلب أمه" هو الأكثر واقعية ضمن ما قدماه.

ونفى الفنان هشام ماجد وجود أى تشابه بين شخصيته فى فيلم "قلب أمه" والذى عرض ضمن موسم عيد الفطر السينمائي، وبين شخصيته فى فيلم "سمير وشهير وبهير".

وأشار ان الإعلان الترويجى للفيلم ربما يعطى هذا الانطباع للوهلة الأولى، ولكن ما قدمه فى فيلم قلب أمه شخصية جديدة ولها تفاصيلها.

من جانبه أكد الفنان شيكو أن المنافسة كانت حاضرة بين جميع الأفلام المعروضة ومباريات كأس العالم، وقال أن التحدى الأكبر بالنسبة لصناع فيلم قلب أمه هو تواجد الجمهور فى السينمات بالرغم من استمرار مباريات كأس العالم، مشيرا إلى أن جميع الأفلام المطروحة لها خصوصية كبيرة ولا تشبه بعضها البعض.

وشدّد الفنان هشام ماجد، على أن الممثل الكوميدى يجب أن يطرق أبوابا جديدا حتى لا يقع فى فخ التكرار، مؤكدا أن استمرار نجاح الزعيم عادل إمام وعبقريته هو أنه قدم مجموعة مختلفة ومتنوعة من الأفلام والشخصيات.

أما شيكو فقد عارض هذا الرأى، وأشار إلى أنه لن يترك الأعمال الكوميدية فى المستقبل القريب، حيث إنه لا يزال لم يقدم كل ما يحلم به فى هذا الاتجاه.

من جانبه كشف المؤلف محمد المحمدى عن الصعوبات التى واجهته وزميله محمد محيى فى كتابة فيلم "قلب أمه" الذى يعرض فى مصر وعدد من الدول العربية بنجاح لافت.

وقال أنهم أعادوا كتابة الفيلم حوالى عشر مرات، وجمعتهم بالثنائى شيكو وهشام ماجد العديد من الجلسات للتجويد فى محتوى الأحداث، نافيا أى ديكتاتورية مارسها أبطال "قلب أمه"، ولكنه شدد فى الوقت نفسه على موهبتهما فى الكتابة بشكل عام.

فى حين أكد عمرو صلاح مخرج الفيلم الذي يعرض ضمن موسم أفلام عيد الفطر الحالى، أنه فخور بأن تكون تجربته الأولى للسينما من خلال هذا العمل.

وأضاف : "جميع تفاصيل الفيلم كانت محسومة قبل بدء التصوير، وكانت هناك تحضيرات كبيرة ساعدت لخروج جميع الشخصيات وحتى الثانوية بقدر كبير من الجاذبية، ولكن المرونة كانت حاضرة لتعديل أى تفاصيل خلال التصوير أيضا، حيث علاقتى الممتدة بشيكو وهشام ماجد سمحت أن نتعاون فى كافة المعطيات لتقديم أفضل شكل ممكن".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية