خبراء سوق المال عن أداء البورصة الأخير.. هلال: تراجع طبيعي ومقبول.. نجيب: أسبوع التذبذُب الحاد.. وعبد النبي يوضح شروط الصعود

بعد موجة تصحيحية حادة في الفترات الماضية، تهاوى فيها المؤشر الرئيسي نحو مستوى 15500 نقطة، تمكن الثلاثيني من الارتداد ليتخطى مستوى 16000 نقطة، لكنه لم يتمكن من الثبات أعلاه، متراجعا مرة أخرى وسط عمليات جني أرباح وصفها البعض بأنها جاءت سريعة، لكن البعض الآخر وصفها بكونها صحية، لاستكمال مسيرة الصعود ومحو النظرة السلبية للسوق.

تراجع مقبول

وليد هلال خبير أسواق المال، أكد أن البورصة المصرية قد أنهت تعاملاتها الأسبوعية على تراجع طفيف من بعد عدم القدرة على الحفاظ على المكاسب الصباحية.

وأضاف هلال، في تصريحات خاصة أدلى بها لـ"الهلال اليوم"، أن الرئيسي «إيجى اكس 30»، قد تحرك إلى ما دون مستوى 16000 نقطة، التي كان قد اخترقها في أول جلسة الخميس.

وأشار خبير أسواق المال إلى أن البورصة المصرية قد ارتدت من بعد الموجة التصحيحية الماضية من مستوى 15500 نقطة، حيث ظهر عندها المشتري بقوة ليعوض جزءًا من خسائر السوق، موضحاً أن هبوط اليوم طبيعي ومقبول بعد صعود قرابة الـ600 نقطة جنيا لبعض الأرباح.

موجة تصحيح

ويؤيده في الرأي مايكل نجيب خبير أسواق المال، إذ يؤكد أن البورصة المصرية ما زالت تستكمل موجة التصحيح أدنى مستوى 16000 نقطة في هذا الأسبوع، الذي يوصف بـ«أسبوع التذبذب الحاد» بين الهبوط تارةً والصعود تارةً.

وأضاف نجيب، في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم"، أن قطاع الإسكان بالبورصة يواجه موجة تصحيحية بالتزامن مع حالة من شح السيولة، بينما تتجه قاطرة السيولة إلى الأسهم الحكومية ترقبا للطروحات الحكومية.

وأشار خبير أسواق المال إلى أن المؤشر الرئيسي بالبورصة المصرية افتتح تداولات الأسبوع عند 16125 نقطة، مُغلقاً عند 15879 نقطة، في إشارة إلى أنه حقق أعلى نقطة عند 16242 نقطة، وأقل نقطة عند مستوى 15499.

وتابع خبير أسواق المال بأنه استكمالا لحركة التصحيح وبقيادة جلوبال تليكوم كسر المؤشر القاع السابق 15781 نقطة، وسط حالة من التخبط والضبابية وتفاوت كبير في الأسعار في نفس الجلسة، كما أسهم في عنف الهبوط تصحيح قطاع الإسكان.

شروط الصعود

من جهته، يقول بهاء عبد النبي خبير أسواق المال، إ ن المؤشر الرئيسي بالبورصة المصرية "إي جي إكس 30" يتحرك حاليا في منطقة عرضية مائلة للصعود مع محفزات إيجابية المفترض حدوثها خلال الفترة القليلة القادمة.

أما عن استكمال الرحلة الصاعدة للمؤشر، ف يقول عبد النبي إن "إي جي إكس 30" ارتكز حول مستويات دعم بمنطقة 15800 نقطة، ومن الطبيعي أن يستهدف مستوى مقاومة 16200 نقطة، لكن يجب أن يكون مدعوما بالشراء من قبل المؤسسات المصرية والأجنبية.

ويشير خبير أسواق المال إلى أنه في حالة اختراق حاجز المقاومة 16200 نقطة، سوف يستهدف مستوى 16500 نقطة، ولكن مع زيادة قيمة السيولة بالسوق، متوقعا أنه بعد قرارات إلغاء الدعم على المحروقات والطاقة وارتفاع طفيف بمعدلات التضخم حاليا قد تكون قيمة السيولة بالسوق متراوحة ما بين 800 مليون ومليار وربع المليون خلال الشهرَين الجاري والمقبل.

اللون الأحمر

تجدر الإشارة إلى أن مؤشرات البورصة المصرية قد تراجعت من جديد في ختام تعاملات اليوم الخميس، مضغوطة بمبيعات المستثمرين المصريين والعرب، حيث تراجع المؤشر الرئيسي للسوق " EGx30 " بنسبة 0.46%، ليستقر عند مستوى 15879 نقطة، كما هبط مؤشر " EGX50 " بنسبة 0,03%، مستقرًّا عند مستوى 2708 نقطة.

كما تراجع مؤشر ا سهم الصغيرة والمتوسطة " EGX70 "، بنسبة 0.58%، ليستقر عند مستوى 775 نقطة، كما انخفض المؤشر ا وسع نطاقًا " GX100 " بنسبة 0.37%، مستقرًّا عند 1990 نقطة.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية