في ليلة مولده.. مريدون في حب المرسي أبو العباس من أجل التبرك (صور)

"مدد يا أبو العباس" أصوات صوفية من محبي أولياء الله الصالحين حضروا اليوم الخميس في الليلة الختامية لمولد المرسي أبو العباس الكائنة مقبرته ومسجده في ميدان المساجد بمنطقة بحري بالإسكندرية، فتلك الولي يعد من أبرز رجال الصوفية، وقد ولد في مدينة مرسيه في الأندلس عام 1219 ميلاديًا، ويتصل نسبه بالصحابي سعد بن عبادة، كان جده الأعلى قيس بن سعد بن عبادة من قبل سيدنا الأمام علي ابن أبي طالب.

مولد المرسي أبو العباس قد تم احياءها بمسيرة صوفية من مسجد سيدي تمراز إلى مسجد المرسي أبو العباس بالدفوف والطبول النحاسية، بمشاركة أعلام الطرق الصوفية بألوانها السوداء والخضراء والحمراء.

عصام هيكل 49 سنة حضر من مدينة دسوق اليوم الخميس في الليلة الختامية لمولد المرسي أبو العباس، لحرصه الشديد على زيارة موالد أولياء الله الصالحين على رأسهم السيدة نفيسة، السيد الحسين، البدوي، معلومات"عصام" عن المرسي أبو العباس ليست بالكثيرة، بقوله: " هناك أولياء بعرف عنهم الكثير من المعلومات، لكن بحب زيارة المرسي أبو العباس في كل صيف في الإسكندرية".

الأربعيني"عصام" يجد أن المولد فرصة لمعرفة تاريخ هؤلاء الأولياء، كما أنه حريص على زيارة أولياء في صعيد مصر، متحدثًا أنه سيظل في الإسكندرية ليلة أخرى، لزيارة مقبرة المرسي أبو العباس.

"إن عشت في ضيق أقرأ سورة الكرسي، وأن طال عليا الليل بأبو العباس يا مرسي" هكذا يعيش المريد الستيني" حسن محمود " حالة حب مع الولي الصالح المرسي أبو العباس في مولده، الذي يجد تلك المولد فرصة للذكر ومعايشة روحانيات خاصة، فهو يحضر جميع موالده منذ خمسين سنة، اليوم هو حضر خصيصًا من مدينة دسوق، لأن أبو العباس من خلفاء أبو الحسن الشاذلي.

حضور المريد اليوم إلى المولد من أجل التبرك وليس من أجل الطلب، لأن آل البيت من أجل المحبة، شارحًا بقوله"لا تستعن بمن مات ليقضي إليك الحاجات، لا تستعن بمقبور ليصلح لك الأمور"، مضيفًا:"آل البيت عامرين إلى يوم القيامة، فأين فرعون وقارون فجميعهم تحت التراب اتنسوا ويا السنين إلا آل البيت".

صالح عمر الأباصيري نائب مشيخة الطرق الصوفية في الإسكندرية يقول إن جميع الطرق الصوفية التي تقدر بنحو 365 طريقة قد حضرت اليوم للمشاركة في مولد المرسي أبو العباس، متحدثاُ أن مرتدي القبعة السوداء من الطريقة الرفاعية، الخضراء من الطريقة الدسوقية، الحمراء من الطريقة البدوية، المولد يقدم خدماته من الأكل والشرب مجانًا، وذلك من أجل المرسي أبو العباس.

المرسي أبو العباس قد كان من أهم المعلمين الذي كان يحضر جميع المسلمين من أبعد الأقطاب من أجل أخذ العلم منه، واليوم حضور المريديدون من أجل التبرك بهؤلاء الأولياء، لكن الطلب والسؤال من الله وليس من الولي، حتى لا يتم الوقوع في أي شرك.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية