تفاصيل جديدة بقضية الداعية التركي اوكتار

فصحت إحدى عضوات والمقربات من شبكة التجارة المحرمة التي كان يديرها داعية تركي مزعوم بتفاصيل مهمة عن رئيس الشبكة الذي اعتقل مؤخرا في اسطنبول.

وذكرت عضوة سابقة في شبكة عدنان أوكتار الداعية المزعوم إن أوكتار قدم نفسه طيلة سنوات على أنه داعية، وقدم برامج تلفزيونية بأسلوب وُصف بـ"الميوعة" مع رقصه مع شابات يرتدين ملابس مثيرة، وإطلاقه أوصافا "غير لائقة" عليهن مثل القطط.

واعتقلت الشرطة التركية أوكتار في مقر إقامته بإسطنبول، على إثر اتهامات بتشكيل عصابة إجرامية والاحتيال وانتهاكات جنسية.

ونقلت صحيفة "حرييت ديلي نيوز" عن شابة كانت من أتباع أوكتار، قولها إن "الداعية الراقص" تورط بشكل فعلي في جرائم خطيرة، وأضافت أن الاتهامات الثلاثين التي تم توجيهها لأوكتار مع 235 شخصا من أتباعه، لم تكن بدون سند.

وقالت سيلان أوزغول إن أطفالا تتراوح أعمارهم بين سبعة و17 عاما، تعرضوا للاعتداء الجنسي في شبكة أوكتار، كما أن عددا من الفتيات تعرضن لانتهاكات مماثلة، أما أخريات فكن يحملن مسدسات غير مرخصة قانونيا أثناء خروجهن إلى الشارع.

وأوضحت أوزغول أنها غادرت الشبكة حين فطنت إلى ممارساتها غير الأخلاقية، وحين سئلت حول سبب التحاقها بها في 2006، أكدت أنها فعلت ذلك بدافع التفقه في أمور الدين، لكنها وجدت واقعا مغايرا.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية