دراسة إسبانية..حقنة واحدة تعالج مرض السكري نهائيا

غ.د

توصلت دراسة إسبانية حديثة أجرتها جامعة برشلونة المستقلة ،إلى أن حقنة هرمونات واحدة، قد تعالج الأشخاص من السمنة ومرض السكري من النوع الثاني دون أي آثار جانبية.

وكشفت الدراسة أن حقن الأشخاص بهرمون يعرف باسم FGF21، يؤدي إلى فقدان الوزن وزيادة حساسية الأنسولين لأكثر من عام كامل.

ويؤدي هرمون FGF21 إلى فقدان الوزن عن طريق تعزيز مستويات الطاقة، وزيادة حدة النشاط لدى الفرد، كما يرفع الهرمون درجات حرارة الجسم؛ ما يسبب حرق السعرات الحرارية.

وأجرى باحثون من الجامعة تجربة بتغذية فئران بالغة إما بنظام غذائي عادي أو عالي الدهون لمدة 10 أسابيع، فاكتشفوا أن هناك زيادة في الوزن نسبتها 72% نتيجة الوجبات العالية الدهون. أما الوجبات العادية فأدت إلى زيادة حجمها 27% فقط.

وحقن الباحثون الفئران التي خضعت للوجبات الدهنية بهرمون FGF21، فكانت النتيجة خسارة 10% من الوزن، دون أي تغير في كثافة أو حجم العظام لديهم مع انخفاض نسبة مقاومة الأنسولين في الجسم.

السكريمرضى

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية