خبراء بعد إعلان حماية المستهلك عن تخصيص 100 مليون جنيه لتحويل السيارات لـ غاز.. عوائدها كبيرة اقتصاديا.. وعلى من يستهلك 60 لتر بنزين شهريا...

حماية المستهلك:

100 مليون جنيه تمويلات لتحويل السيارات إلى الغاز

مدحت يوسف:

أدعو المصريين للتحويل للغاز فائدة لهم وللدولة

خبير يكشف متى يكون تحويل السيارة إلى غاز طبيعي موفرا ماديا

البترول:

زيادة الإقبال على التحويل للغاز خاصة بالتاكسي

كشف جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، عن إتاحة نحو 100 مليون جنيه تمويلات لتحويل السيارات من بنزين إلى غاز، وفي هذا السياق أستطلع "صدى البلد" رأي الاخبراء في أهمية الأمر، سواء للدولة أو للمواطنين، وكانت كالتالي:

كشف المهندس مدحت يوسف، خبير البترول، عن أهمية تحويل السيارات إلى غاز طبيعي، موضحا متى يكون التحويل له جدوى اقتصادية ومتى يكون عدم التحويل هو الأكثر إفادة، وذلك من وجهة نظر المستهلك.

وأوضح "يوسف" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أنه حال كان استهلاكك لأقل من 2 لتر بنزين في اليوم، فلا يجب أن تحول سيارتك للغاز، ويكون الأفضل لها أن تكون "بنزين"، أما إذا زاد استهلاك الفرد عن 2 لتر يوميا بشكل منتظم أي أكثر من 60 لترا في الشهر، فان تحويل السيارة لغاز يعد أفضل اقتصاديا له.

وكشف يوسف عن أن المقياس الاقتصادي للتحول من البنزين للغاز الطبيعي يبدأ عند معدل استخدام بمعدل 5 لترات/ اليوم وهو ما يؤدي الي وفر يبلغ 20 جنيهًا ما يعادل 600 جنيه شهريا وفي خلال 7 أشهر يمكن استرداد تكلفة التحويل، وكلما ارتفع معدل الاستخدام انخفضت فترة استرداد التكاليف والعكس صحيح.

وأشار الخبير إلى أن أغلب سيارات الأجرة تعمل بالغاز الطبيعي لذلك السبب، حيث تقطع مسافات كبيرة يوميا، مما يعود بنفع مادي كبير على مالكيها بفضل تحويلها لغاز طبيعي، داعيا المصريين المالكين للسيارات، لتحويل سياراتهم إلى العمل بالغاز الطبيعي بدلا من البنزين، وذلك لما له من عائد سواء على المستهلك أو على الدولة.

ولفت إلى أن الأسباب التي يرددها المصريون حول رفضهم للتحويل هي أسباب واهية جدا، فلا يعقل أن يردد أحدهم بأن تحويل الغاز يقتص من مساحة شنطة السيارة بفعل أسطوانة الغاز التي يتم تركيبها في شنطة السيارة.

وأضاف "يوسف" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن الأرجنتين كانت تواجه أزمات اقتصادية كبيرة، إلا أن تحويل السيارات من وقود الغاز كان له تأثير قوي جدا على الدولة، حيث أصبح الأن 60% من السيارات هناك تعمل بالغاز الطبيعي.

وكانت نيفين جامع، رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، قد قالت أن الجهاز يتيح نحو 100 مليون جنيه تمويلات لتحويل السيارات من بنزين إلى غاز".

وأضافت "جامع" خلال افتتاحها أحدث فروع شركة كار جاز لتحويل السيارات إلى غاز، أنه "تم ضخ 25 مليون جنيه حتى الآن من إجمالي 100 مليون جنيه من خلال التعاون مع شركتين عاملتين في مجال تحويل السيارات الى غاز وبيع الزيوت".

وتابعت رئيس جهاز تنمية مشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن الجهاز يوفر تمويلا لمنافذ تحويل السيارات الى الغاز وبيع الزيوت يبدأ من 100 ألف جنيه إلى 500 ألف جنيه، حسب المساحة وعدد العاملين.

فيما أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، في تصريحات سابقة، أن هناك إقبالا كبيرا على تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى بدلا من البنزين، بعد الارتفاع الأخير بأسعار المحروقات، وخاصة أن هناك فارقا سعريا بين غاز السيارات والبنزين الأمر الذي جعل شركتي غازتك وكارجاس تشهدان إقبالا كبيرا خلال الأيام الماضية، من أجل تحويل السيارات وخاصة التاكسي.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية