صندوق النقد: مصر سترفع أسعار الوقود مرة أخرى في هذا التوقيت لتصل به إلى 100% من سعر التكلفة

تسير الحكومة المصرية وفق برنامج اقتصادي واضح المعالم منذ ما يقرب من نحو عامين، ويهدف هذا البرنامج إلى تحسين وضع الاقتصاد المصري والسيطرة على نسبة التضخم وعجز الموازنة العامة للدولة والعمل على تخفيضهما، وبدأ برنامج الحكومة في نوفمبر من عام 2016 والذي بدأ بتحرير سعر الصرف وتعويم الجنية أمام العملات الأجنبية الأخرى، وصاحب قرار التعويم عدة قرارات أخرى كان لها تأثير بالغ على المواطنين ولكنها كانت ضرورية من أجل إصلاح الاقتصاد الذي تلقى عدة ضربات قاسية منذ ثورة 25 يناير.

وكان أهم هذه القرارت هو تقليل نسبة الدعم المقدمة للمواطنين على الخدمات التي تقدمها الدولة للمصريين ورفع أسعارها للوصول بها إلى سعر التكلفة، مثل رفع أسعا البنزين والسولار والكهرباء والمياه وتذاكر المترو وغير من القرارات التي اتخذتها الحكومة، وما زالت مستمر حتى الوصول إلى أسعار تكلفة هذه الخدمات، واليوم قال موقع مصراوي نقلاً عن صندوق النقد الدولي والذي وافق على إقراض مصر 12 مليار دولار، أن الحكومة المصرية سوف ترفع أسعار الوقود مرة أخرى بحلول 15 يونيو القادم للوصول به إلى 100% من سعر التكلفة مع استثناء المازوت والغاز الطبيعي من هذا المستهدف.

وبالرغم من اتخاذ الحكومة لهذه القرارات إلا أنها تضع المواطن المصري الفقير ومحدود الدخل نصب أعينها، حيث اتخذت الحكومة قرارات أخرى مماثلة تزامناً مع القرارات الاقتصادية وكان أهمها زيادة المرتبات والمعاشات وزيادة الدعم المقدم للمواطن على بطاقات التموين من 12 جنيه للفرد إلى 50 جنبه.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية