الملكة إليزابيث تستقبل شيخ الأزهر فى لندن.. الطيب: نفتح نوافذ الحوار لترسيخ السلام وعلاقتنا بكنيسة كانتربري نموذج للتعاون بين أتباع...

الملكة إليزابيث تستقبل شيخ الأزهر فى لندن في قلعة وندسور

الإمام الأكبر:

الأزهر يفتح نوافذ الحوار مع الجميع لترسيخ السلام

علاقة الأزهر وكانتربري نموذج للتعاون بين قيادات وأتباع الأديان

ملكة بريطانيا:

العالم يعول على القيادات الدينية من أجل تعزيز السلام

سعيدة لقبول فضيلتكم دعوة كبير أساقفة كانتربري للإقامة في قصر لامبث

استقبلت الملكة إليزابيث، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال زيارته للمملكة المتحدة للمشاركة في منتدى "شباب صناع السلام" بلندن، الذي ينظمه الأزهر الشريف والكنيسة الأسقفية بمشاركة الشباب من جنسيات وديانات مختلفة للتحاور تحت سقف واحد.

ووصل فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، عصر اليوم الخميس، إلى العاصمة البريطانية لندن، حيث كان في استقبال فضيلته لدى وصوله إلى مطار هيثرو، د. جاستن ويلبي، كبير أساقفة كنيسة كانتربري.

ويلتقي الإمام الأكبر خلال زيارته الحالية إلى بريطانيا بالملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، كما يشارك في فعاليات "منتدى شباب صناع السلام"، الذي ينظمه الأزهر الشريف، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وأسقفية كانتربري.

وكان فضيلة الإمام الأكبر غادر مطار القاهرة صباح اليوم في زيارة إلى بريطانيا تستمر لعدة أيام.

التقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، مساء اليوم الخميس، الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، في قلعة وندسور، وذلك في مستهل زيارة فضيلته إلى لندن.

وعقد الإمام الأكبر وملكة بريطانيا جلسة مباحثات، عبر خلالها فضيلته عن سعادته بزيارة بريطانيا ولقاء جلالة الملكة، وزيارة قصر وندسور التاريخي الرائع، مشيرًا إلى أن الأزهر الشريف يعتز كثيرا بالعلاقة الوطيدة التي تربطه بأسقفية كانتربري، والتي تشكل نموذجا للتعاون والتواصل بين قيادات وأتباع الديانات والثقافات المختلفة.

وأوضح الإمام الأكبر أن الأزهر الشريف يفتح نوافذ الحوار والتواصل مع الجميع، سعيًا لترسيخ قيم التعايش والحوار وقبول الآخر، وتشجيع أصحاب الديانات والثقافات المختلفة على الاندماج الإيجابي في مجتمعاتهم.

من جانبها، رحبت الملكة إليزابيث الثانية بزيارة فضيلة الإمام الأكبر لبريطانيا للمرة الثانية، مشيرةً إلى أن العالم يعول بشدة على القيادات الدينية من أجل تعزير الاستقرار والسلام العالمي.

ونوَّهت ملكة بريطانيا بعلاقات التعاون المتنامية بين الأزهر الشريف وأسقفية كانتربري، معربة عن سعادتها لقبول فضيلة الإمام الأكبر دعوة الدكتور جاستن ويلبي، كبير أساقفة كانتربري، للإقامة في قصر لامبث، مقر الأسقفية.

حضر اللقاء الدكتور جاستن ويلبي، كبير أساقفة كانتربري.

وكان شيخ الأزهر قد وصل عصر اليوم إلى بريطانيا في زيارة تستمر عدة أيام، يشارك خلالها في فعاليات "منتدى شباب صناع السلام"، الذي ينظمه الأزهر الشريف، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وأسقفية كانتربري البريطانية.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية