وزير التنمية المحلية: تحسين مستوى الخدمات للمواطنين

شدد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، على ضرورة تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتواصل والتعاون مع مجلس النواب لتحقيق التكامل والتجانس المطلوب بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وتقديم أفضل خدمة للمواطنين بكل المحافظات.

وقال إنه سيتم الإعلان عن حركة المحافظين فى الوقت المناسب عقب الانتهاء منها، مشيرا إلى أن الوزارة سيكون لها دور فى تقييم المحافظين الحاليين قبل إجراء الحركة وذلك بالتعاون مع بعض الجهات المعنية بالدولة والتى تقوم بالتقييم بصورة مستمرة .

وأكد شعراوى أن مكافحة الفساد بجميع صوره وأشكاله تأتى على رأس الملفات، مشيراً إلى وجود تعاون وتنسيق مستمر بصورة يومية بين الوزارة وجميع الوزارات والأجهزة الرقابية المعنية فى هذا الشأن، مضيفا أنه خلال الفترة الماضية تلقت الوزارة عددا من الشكاوى من المواطنين وبلغت نسبة ردود الوزارة على تلك الشكاوى 100%، مشيراً إلى أنه تم إحالة واقعة فساد فى أحد الأحياء إلى النيابة العامة عقب تلقى الوزارة شكوى من أحد المواطنين.

وأشار إلى أنه سيتم التوسع فى تطوير المراكز التكنولوجية بالمحافظات وهناك خطة موضوعة فى هذا الشأن بالتعاون مع وزارتى التخطيط والاتصالات لفصل مقدم الخدمة عن طالبها لمنع وجود أى فساد فى المحليات، موضحا أن بعض المحافظات بدأت تنفيذ توجيهات الرئيس بوجود مجالس أمناء بكل محافظة لمساعدة المحافظين فى عملهم حتى يتم انتخاب مجالس محلية

وأكد الوزير أنه سيتم توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لزيادة التعاون وتعظيم الاستفادة بين خبرات الجانبين والذى يوفر قروضا ميسرة للشباب بالتعاون مع عدد من البنوك للمساعدة فى توفير فرص عمل وحل مشكلة البطالة .

وأشار الوزير إلى أنه تم الموافقة على الخطة المقترحة لمشروعات العام المالى 2018/2019 بعد اعتمادها من جانب المجلس الاقتصادى والتى تزيد قيمتها على 3 مليارات جنيه لمشروعات التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل وإنشاء وتطوير عدد من الأسواق وتطوير مناطق صناعية وإنشاء مناطق استثمارية ولوجيستية ومشروعات للمياه والصرف الصحى والطرق.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية