الأقباط يحتفلون بعيد الرسل والبابا يلقى عظته فى النمسا

احتفل الأقباط الأرثوذكس بعيد الرسل بعد فترة صيام 45 يوما بدأت فى 28 مايو الماضى وانتهت أمس الخميس وقد حرص البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على تهئنة الأقباط بالعيد وخصص عظته التى ألقاها مساء أمس الأول (الاربعاء ) فى كنيسة القديسة مريم العذراء المنتصرة والملاك ميخائيل بالعاصمة النمساوية يينا عن هذا العيد.

وقال البابا إنه فى الأسابيع الماضية كان لنا سلسلة تأملات بعنوان كنوز كنيستنا أخذنا فيها خمس حلقات وهى الرسل أعمدة الكنيسة، الرهبنة جوهرة الكنيسة، الكتاب المقدس فكر وعقل الكنيسة ، الصلاة قوة الكنيسة ، القداس حيوية الكنيسة، واليوم معكم الحلقة رقم 6 بمناسبة عيد الرسل القديسين شهود الكنيسة أى أن كل قديس هو شاهد لله.

وأوضح البابا كيف أن القديسين شهود للكنيسة فى أربع نقاط، شهادة الإيمان، والتوبة، والفضيلة والدم، مضيفا أن الذين شهدوا بدمائهم نسميهم شهداء وليسوا شهودا وشهادة الدم أعلى مستوى وأن التاريخ المسيحى مليء بشهداء بالدم وأعدادهم لا تحصر ومازال حتى يومنا هذا المسيحية تقدم شهداء وهذا هو قمة أنواع الشهادة، وهذا الإنسان الذى صار شهيدًا، صار شاهدًا بدمائه بحياته، ما أعظم بركات صلوات القديسين وأن نتشفع بهم ونحن فى الأرض ولنا أصدقاء فى السماء ولنا تاريخ حافل.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية