وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات توقع مذكرة تفاهم مع شركة عِلم

الرياض واس

وقعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم, مذكرة تفاهم مع شركة "عِلم"، الرائدة في الحلول الرقمية, بحضور معالي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي، وذلك بمقر الشركة الرئيسي في الرياض.

ووقع الاتفاقية عن جانب وزارة الاتصالات وكيل الوزارة لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، وعن شركة "عِلم" رئيسها التنفيذي الدكتور عبدالرحمن بن سعد الجضعي.

من جهته، أثنى معالي نائب وزير الاتصالات المهندس على العلاقة المتينة مع شركة "عِلم" التي عدها أحد أبرز الشركات الرقمية في المملكة لتماشيها مع التوجهات الحكومية الداعية لرفع مستوى المحتوى المحلي للقطاع، ولإسهامها الكبير في تعزيز مفهوم الرقمنة ولما تقوم به من واجب تجاه المجتمع في تعزيز مفهوم المواطن الرقمي.

وبين معاليه أن هذه الاتفاقية جاءت كون التحول الرقمي هو البعد الرئيسي لرؤية المملكة 2030، التي تتضمن خططًا ومبادرات محددة لتلبية الحاجة إلى تعزيز البنية التحتية وتطوير المواهب الرقمية ورعاية الاقتصاد الرقمي في المملكة, مفيداً أن خطة عمل الوزارة للعام 2020م، تشمل التركيز على تنمية قدرات رأس المال البشري وزيادة فرص العمل في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال تدريب 20 ألف كادر وطني وخلق 20 ألف فرصة عمل ضمن هذا القطاع في مجالات متعددة، تشمل التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء والروبوتات وبناء قطاع صناعة التكنولوجيا بمستوى عالمي تنافسي يحقق الاستدامة الاقتصادية والريادة على المستوى الإقليمي والعالمي ويعزز من ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في القطاع، ويجعل من المملكة الوجهة

الإقليمية المفضلة للشركات الناشئة والمبتكرين.

من جهته، أكد الدكتور الجضعي أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار رغبة "عِلم" بالإسهام في زيادة المحتوى المحلي في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال تقديم منتجات وخدمات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، والمجالات الرقمية، إلى جانب اتجاه الشركة إلى إنشاء وإتاحة مركز ابتكار رقمي "مركز علم للإبداع"، مشيراً إلى أنه وبالنظر إلى أهمية الرقمنة كممكن لرؤية المملكة 2030، وتماشياً مع التركيز الاستراتيجي لشركة علم، الهادف إلى تسريع الحلول الرقمية ومساندة رواد الأعمال والمبتكرين من الكوادر الوطنية في مجالات جديدة، مفيداً أن عمل المركز يرتكز على دعم ثقافة الابتكار، ودعم ريادة الأعمال، وتطوير المشاريع المتقدمة (مثل الذكاء الاصطناعي، وتحليلات البيانات، وانترنت الأشياء، وغيرها، حيث سيكون المركز بوابة لتقديم خدمات وحلول التحول الرقمي في المملكة، والشرق الأوسط.

وبين الرئيس التنفيذي لـ "عِلم" أن الشركة تعتزم تدريب 200 من طلاب الجامعات والخريجين والخريجات السعوديين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التي تتضمن مجالات إدارة المشاريع، وتحليل الأعمال، وتطوير التطبيقات، وتحليل البيانات، والأمن الرقمي وغيرها، وذلك وفقاً لاحتياجات سوق العمل، كما ترغب الشركة في توفير 200 فرص وظيفية للخريجين والخريجات وأصحاب الخبرة السعوديين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي، علاوة على رغبتها في رعاية فعاليات وورش عمل توعوية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الجامعات وأهل الاختصاص، على أن تقوم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بدعم الشركة في تنفيذ أغراض هذه المذكرة، وكذلك بالتوسع في أعمالها الإسهام في المحتوى الرقمي في داخل المملكة وخارجها.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية