"يا دركسيوني يا دركسيوني".. بلاك تيما تزلزل الأوبرا بأولى حفلات انطلاقة الصيف

"بحار خايف من المشوار في البحر وانت بعيد، الموج تملي يزيد، ويخبي في الأسرار".. بمثل هذه الكلمات من رائعتها الأقدم والأشهر "بحار"، خطفت فرقة بلاك تيما قلوب جمهورها بالقاهرة بأولى حفلاتها الغنائية لموسم الصيف، على مسرح دار الأوبرا المكشوف.

وسحرت الفرقة أذهان الحضور على مدار ساعة ونصف متواصلة بغنائية من أشهر أغانيها القديمة، مثل "شيراتون" و"زحمة" مع وصلة هايبرة عالية بأغنية "يا دركسيوني يا دركسيوني الناس لاموني"، مع مقتطفات من ألبومها الأخير "غاوي بني آدمين" أبرزها "كن سعيد" و"أخبار أهرام جمهورية"، لتضع بصمتها الخاصة في أوائل فعاليات مهرجان الصيف الموسيقي بدار الأوبرا، كما تبدأ بها انطلاقتها الغنائية لهذا الموسم، والتي تكملها بحفل كبير بالمدرج الروماني بالإسكندرية، مساء الجمعة 27 يوليو.

ومن جانب آخر، تنتهي بلاك تيما حاليًا من وضع لمساتها الأخير على مشروع إطلاق الفريق لألبومه الثانى، وتتعاون الفرقة خلاله مع المنتج ريتشارد الحاج وشركة موسيقى لإنتاجه، وتظهر فيه الفرقة بشكل موسيقى مختلف، ومغاير عما ظهرت به فى ألبومها الأخير "غاوى بنى آدمين" منذ 3 سنوات.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية