أستاذة علوم سياسية: ترامب لا يملك الانسحاب من "الناتو"

جدد الرئيس الأمريكي، دونال ترامب، أمس، تهديداته بالانسحاب من حلف شمال الأطلسي دون الرجوع إلى الكونجرس الأمريكي، قائلا "أنا ملتزم دائما وعبقرى ومستقر فى قرارى، ويمكننى الانسحاب من حلف شمال الأطلسى دون موافقة الكونجرس لكن ذلك غير ضرورى".

والتهديد سبقه تهديدات أخرى، ففي مايو 2017، أعلن مسؤول بارز في البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد البقاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، في الوقت الحالي، لكنه سينظر في الانسحاب "إذا لم يحقق الحلف الدولي تقدما كافيا".

وفي مارس 2017، أعلن الرئيس الأمريكي ترامب رغبته في أنسحاب الولايات المتحدة من حلف "الناتو"، لانه يكلف الولايات المتحدة الكثير ولا تستفد منه.

وفي تعليق لها، قالت الدكتورة نورهان الشيخ، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة، إن حلف الناتو هو عبارة عن منظمة عسكرية أوروبيّة الأصل كان الهدف من إنشائها مواجهة حلف وارسو أثناء الحرب الباردة، مشيرة إلى أنه يضم حلف الناتو 28 دولة.

وأوضحت الشيخ لـ"الوطن"، أن الرئيس ترامب لا يجرؤ على الانسحاب من حلف "الناتو" مهما كانت تهديداته، فهو بمثابة أمن أستراتيجي للولايات المتحدة، وهذا الحلف ليس كغيره لأن أمن الولايات المتحدة سيتعرض للخطر بنسبة كبيرة إذا خرجت من الحلف.

وأضافت أستاذ العلاقات الدولية، أن قرار الانسحاب من هذا الحلف ليس في يد الرئيس الأمريكي أو الكونجرس وحدهما، ولكن النسبة الأكبر في يد المؤسسات مثل البنتاجون و سي آي إيه، ووكالة الأمن القومي ومكتب التحقيقات الفيدرالي.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية