رئيس «مقاومة الاستيطان» فى فلسطين: الصفقة تتحطم على أسوار الخان الأحمر

ألقى رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية الوزير وليد عساف كلمة مطولة أمام مؤتمر الأديان الذى عقد فى قرية الخان الأحمر، مساء الخميس.

ولفت خلال كلمته إلى أن مأساة التهجير والترحيل، التى تعرض لها أبناء شعبنا إبان النكبة والنكسة، لن تتكرر، ولن يتكرر الترحيل الذى تعرضت له قرى اللطرون الثلاثة إبان حرب العام 1967 - بيت نوبا ويالو وعمواس .

وقال إن السياسة الإسرائيلية تستهدف تهجير 225 تجمعا من قرية الخان الأحمر وتمتد لتكمل مشروع (E 1) الاستيطانى، وبناء 40 ألف وحدة سكنية استيطانية مكان التجمعات الـ23 المحيطة بالقدس، وعزل القدس عن محيطها، وبدء عملية تطهير عرقى جديد، وحصر وجودنا الفلسطينى فى المناطق المصنفة.

وأكد أن "هذه الصفقة التى أريد لها أن تبدأ من الخان الأحمر، تتحطم أمام هذا الصمود والتحدى، وأمام إرادة أبناء شعبنا الذين يواجهون عمليات الهدم والترحيل، ويدافعون عن القدس وعروبتها ومنعا لتهويدها".

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية