بيان من مصر والإمارات والبحرين بعد محاولات قطر إقحام السعودية بـ«بي أوت»

أصدرت كل من الإمارات ومصر والبحرين بيانات تثمن الخطوات التي اتخذتها السعودية ضد القرصنة والبث غير القانوني الذي يتعارض مع الأنظمة والقوانين الدولية الخاصة بحقوق الملكية الفكرية.

واستهجن المجلس الأعلى للإعلام في مصر محاولات قطر إقحام اسم السعودية في قضية «بي أوت» المتهمة ببث مباريات مونديال روسيا، مؤكدا أن هذا مرده موقف سياسي في خلافها مع الدول الأربع، بالإضافة إلى التغطية على فشلهم التقني الواضح بمنع القرصنة.

وأصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بيانا أكد فيه رفضه أي قرصنة أو بث غير قانوني يتعارض مع الأنظمة والقوانين لكل دولة، مشيدا في الوقت ذاته بالخطوات الفعالة والعملية التي اتخذتها وتتخذها المملكة العربية السعودية لمكافحة القرصنة وحماية حقوق الملكية.

كما استهجن المجلس في بيانه الذي أصدره محاولات قطر إقحام اسم السعودية في قضية ”بي أوت” المتهمة ببث مباريات مونديال روسيا، مؤكدا أن هذا مرده موقف سياسي في خلافها مع الدول الأربع، بالإضافة إلى التغطية على فشلهم التقني الواضح بمنع القرصنة.

وأعرب الأعلى للإعلام عن تفهمه للأسباب التي دعت السعودية لمنع قنوات “بي إن سبورت” التابعة لشبكة الجزيرة نظرا لارتباطها ودعمها للإرهاب، كما ندد المجلس بقيام “بي إن سبورت” بإقحام الرياضة بالسياسة والذي تم رصده بشكل متتالي ليس ضد السعودية فحسب، وإنما ضد عدد من الدول العربية.

وأكد المجلس في ختام بيانه على مراجعة الموقف القانوني لـ“بي إن سبورت” في كل دولة على ضوء مستجدات إقحامهم للرياضة بالسياسة بشكل متكرر وخصوصا في كأس العالم.

كما أشاد المجلس الوطني للإعلام في الإمارات بالخطوات الفعالة والمتتالية التي تتخذها المملكة العربية السعودية لمكافحة القرصنة وحماية حقوق الملكية.

فيما أعلنت وزارة شئون الإعلام في مملكة البحرين دعمها الكامل لبيان وزارة الإعلام في المملكة العربية السعودية، والذي يؤكد الرفض القاطع للمزاعم غير المسئولة والادعاءات الكاذبة، بشأن قرصنة البث التي تقوم بها الجهة المعروفة باسم "بي آوت كيو".

وكانت وزارة الإعلام السعودية، رحبت أمس الخميس، بالإعلان الصادر الأربعاء عن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، الذي أكد فيه قيامه بتكليف محامي محلي لاتخاذ إجراءات قانونية في المملكة لمكافحة القرصنة المسماة شبكة "بي أوت كيو"، التي تواصل بث مباريات كأس العالم في روسيا بشكل غير قانوني.

واعتبرت الوزارة في بيان صدر عنها اليوم أن هذه الخطوة من الاتحاد الدولي لكرة القدم ستأتي لتستكمل الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة التجارة والاستثمار في المملكة العربية السعودية في مكافحة أنشطة "بي أوت كيو" وكذلك بث قناة "بي إن سبورتس" غير القانوني داخل المملكة. وتعزز هذه الجهود وغيرها التزام حكومة المملكة العربية السعودية في حماية حقوق الملكية الفكرية في المملكة.

فن ورياضة

الشرق والغرب

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية