قبل تحويلها لمسلسل.. ما لا تعرفه عن الرواية الأخيرة لـ جين أوستن غير المكتملة

Sanditon.. أو بلدة سانديتون هى الرواية الأخيرة للكاتبة الإنجليزية جين أوستن (16 ديسمبر 1775 - 18 يوليو 1817) غير المكتملة، والتى من المقرر أن يتم العمل على تحويلها إلى مسلسل تليفزيونى، ليتم بدء تصويرها فى ربيع 2019 حسبما أعلنت الشركة المنتجة فى لندن.

فى 21 من يناير 1805 حينما توفى والد جين أوستن "بسرعة" كما قالت، كان وضعهم المالى فى خطر، وعلى مدى السنوات الأربعة التالية عكست ترتيبات المعيشة الخاصة بالعائلة وضعهم المالى المتزعزع.

عاشت جين أوسن مع أسرتها فترة مؤقتة فى سكن بالإيجار فى "باث" قبل أن تغادرة المدينة فى يونيو 1805 فى زيارة عائلية إلى قريتى ستيفنتون وجودميرشام. وهناك قضت خريف عام 1805 فى مأوى بجوار البحر فى مدينة وورثينج على ساحل ساسكس فى "أكواخ ستانفورد".

يرى البعض أن جين أوستن كتبت هناك مسودة رواية "السيدة سوزان"، كما أن رؤيتها لمدينة وورثينج ألهمتها كتابة روايتها الأخيرة التى لم تكملها "بلدة سانديتون" Sanditon، التى بدأت كتابتها فى يناير 1817 وحينذاك كانت الرواية بعنوان "الأخوة" The Brothers وتغير اسمها لاحقًا إلى "مدينة سانديتون" Sanditon.

وفى رواية "مدينة سانديتون" Sanditon تتحدث جين أوسن عن مأوى بجوار البحر فى ساسكس، نتعرف فيه على قصة تشارلوت هايوود المفعمة بالحيوية وغير التقليدية وعلاقتها الشديدة مع سيدنى باركر الفكاهية والساحرة، عندما ينقلها حادث صدفة من بلدتها الريفية فى Willingden إلى المنتجع الساحلى، لنتعرف خلال ذلك على المؤامرات والبلدات الساحلية.

كتبت جين أوسن 12 فصلًا من رواية "مدينة سانديتون" Sanditon قبل أن تتوقف فى منتصف مارس بسبب مرضها الذى كانت تستخف به أمام الآخرين، الأمر الذى أدى فيما بعد إلى معاناتها الشديدة وعدم قدرتها على الحركة.

وفى منتصف إبريل من نفس العام كانت جين أوستن طريحة الفراش، ورحلت عن عالمنا فى 18 يوليو 1817 عن عمر ناهز الـ41 عامًا.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية